الرابطة المحمدية للعلماء

الحملة الوطنية للكشف عن داء السيدا تمكن من إجراء أكثر من 460 ألف فحص مجاني

مكنت الحملة الوطنية الثالثة للكشف عن فيروس داء فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) التي نظمت في الفترة ما بين 20 نونبر و 31 دجنبر الماضيين، من إجراء 460 ألف و 867 فحصا مجانيا للكشف عن الفيروس بنسبة 126 في المئة من الهدف المحدد للحملة.
 
وذكر ت وزارة الصحة، في بلاغ اليوم الجمعة، بشأن حصيلة هذه الحملة، أن النساء الحوامل استفدن من 73 ألف و 53 فحصا مجانيا أي بنسبة 80 في المئة من بلوغ الهدف المحدد، معتبرة أن الأمر يتعلق بحصيلة “قياسية” مقارنة مع السنوات السابقة حيث لم تتجاوز 120 ألف فحص خلال حملتي سنة 2012.

وأضافت أن هذه الحملة أفرزت الكشف عن 778 حالة إصابة بالفيروس من ضمنها 50 حالة لدى النساء الحوامل.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الحملة ترجمت، تماشيا مع أهداف المخطط الوطني الاستراتيجي لمكافحة السيدا 2012-2016، التزام المغرب بتحقيق أهداف الألفية للتنمية وكذا أهداف الإعلان السياسي الذي اعتمدته الأمم المتحدة في 2011 بشأن القضاء على الإصابة بهذا الفيروس.

وأبرزت أن هذه الحملة، المنظمة بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني، تندرج أيضا في إطار “مبادرة المعالجة لسنة 2015” التي أطلقها برنامج الامم المتحدة المشترك ومنظمة الصحة العالمية والصندوق العالمي وكذا المبادرة الإقليمية الجديدة الرامية إلى تسريع الولوج للعلاج المضاد للفيروس للأشخاص الذي يتعايشون معه.

وأضافت أن إجراء الكشف المجاني والسري سيتواصل بعد انتهاء هذه الحملة في إطار البرنامج الوطني لمحاربة داء السيدا وذك بالمراكز المخصصة للكشف عن الفيروس التابعة لوزارة الصحة أو للجمعيات الفاعلة في هذا المجال.

يشار الى أن الرابطة المحمدية للعلماء قد انخرطت في برنامج مكافحة داء السيدا، ومختلف السلوكيات الخطرة، من خلال برنامج طموح يدعى “التثقيف بالنظير” الذي اطلقته بشراكة مع العديد من المنظمات الوطنية والدولية، ويهدف الى التحسيس والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا، ومحاربة مختلف مظاهر السلوكات الخطرة في المؤسسات التعليمية والجامعية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق