الرابطة المحمدية للعلماء

الجمع العام الثاني عشر

عملا بمقتضيات الظهير الشريف رقم1.05.210 الصادر في 15 من محرم 1427 هـ موافق لـ 14 فبراير 2006 ، المؤسس والمنظم لها، عقدت الرابطة المحمدية للعلماء الجمع العام الثاني عشر لمجلسها الأكاديمي، وذلك يوم السبت 08 ربيع الثاني 1435 هـ موافق لـ 08 فبراير 2014م، بمدينة الرباط. تم من خلاله

 وتميز هذا اللقاء٬ الذي ترأسه الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء؛ الأستاذ الدكتور أحمد عبادي٬ بمناقشة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما بالإجماع، وعرض تقرير اتفاقيات الشراكة والتعاون، وتقرير الأنشطة العلمية والفكري. بالإضافة إلى استعراض والمصادقة على المشاريع المستقبلية التي تعتزم الرابطة المحمدية للعلماء إطلاقها خلال سنة 2014.

وأكد الدكتور أحمد عبادي في كلمته الافتتاحية والتوجيهية لأشغال المجلس، على انخراط علماء وعالمات الرابطة المحمدية للعلماء، الفعال والوظيفي، في ظل الوعي بمقتضيات السياق المحلي والكوني، في المسار الإصلاحي والتحديثي الذي يقودة أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وعملهم الدؤوب لمحاربة كل أشكال الانغلاق والتعصب والتطرف، مؤكدا على ضرورة استثمار مختلف الوسائل العلمية والوسائط التواصلية في تزويد ناشئتنا وأطفالنا وشبابنا بما يلزم من قيم ومبادئ مفعمة بالجمالية والمحبة.

 وفي نفس السياق أكد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الاشتغال على ضرورة إيلاء البعد المضموني حقه الأهمية القصوى، لما له من آثار وتجليات في واقعنا، سواء من حيث الأنساق البحثية أو من حيث البنى المؤسسية المسعفة في تحقيق أهداف المؤسسة إنفاذا لمقتضيات الظهير المولوي الشريف.

من جهة أخرى عرف الجمع العام الثاني عشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء، استعراض المعالم الكبرى للبرنامج العلمي للمراكز البحثية، والوحدات العلمية، التابعة للرابطة المحمدية للعلماء؛ لسنة 2014م (المشاريع الكبرى، المجلات العلمية، الإصدارات)، عرض مشاريع وحدة علم وعمران من خلال موقعها الإلكتروني، وعرض منجزات تربية النشء والشباب (وحدة رعاية النشء، وحدة التثقيف بالنظير)، وإطلاق العدد الأول من مجلة الرؤية الإلكترونية الصادرة عن مركز الدراسات والأبحاث في قضايا النساء في الإسلام، وعرض موقع الفطرة في صيغته الإلكترونية الجديدة، وتقديم مشروع “البوصلة” الموجه لليافعين والشباب من إنجاز منجزات موقع مسارات للدراسات الإعلامية والاستشرافية، بالإضافة إلى عرض نسخة البوابة الإلكترونية للرابطة المحمدية للعلماء باللغتين الفرنسية والإنجليزية.

من جهة أخرى تدارس أعضاء المجلس الأكاديمي للمؤسسة جميع القضايا المتعلقة بمهام المؤسسة٬ وآفاق مشاريعها المستقبلية وكذا المصادقة على برنامج عمل مراكز الدراسات والأبحاث والوحدات العلمية التابعة للمؤسسة.

وذلك إسهاما في استكمال مشروع هيكلة الحقل الديني والعلمي للمملكة، وتثبيت دعائم الأمن الروحي لهذا البلد الأمين، في إطار دستور المملكة الجديد، تحت القيادة الرشيدة لحامي حمى الملة والدين، مولانا أمير المومنين، جلالة الملك محمد السادس، أيده الله ونصره.

وبمناسبة اختتام أشغال الجمع العام الثاني عشر للمجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة، إلى السدة العالية بالله، مولانا أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق