الرابطة المحمدية للعلماء

التنويه في البرلمان البريطاني بالقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة

أجمع عدد من أعضاء البرلمان البريطاني٬ بغرفتيه٬ أخيرا٬ على التنويه بالقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ مبرزين تبصر وبعد نظر جلالة الملك في قيادة مسلسل الإصلاحات الناجح بالمملكة.

وعبر أعضاء من مجلسي العموم واللوردات في تصريحات صحفية٬ على هامش لقائهم بوزير السياحة، لحسن حداد، بحضور سفيرة المغرب ببريطانيا، الشريفة للاجمالة٬ عن إعجابهم بالمغرب الذي استطاع أن يفرض نفسه٬ كما هو دأبه دائما٬ كنموذج استثنائي في منطقة تعاني عوامل انعدام الاستقرار.

وأكدت ميغ مون٬ النائبة عن الحزب العمالي (معارضة) أن “انعدام الاستقرار في عدد من البلدان المجاورة بسبب تداعيات الربيع العربي والأحداث الراهنة في منطقة الساحل والجزائر٬ تبرز بوضوح خصوصية المغرب كملاذ للسلم والاستقرار”.

وذكرت في هذا السياق بـ”استجابة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بكل حكمة وتبصر لتطلعات شعبية٬ حيث فتح الباب لتعزيز المسار الديمقراطي بالمملكة في إطار من السلم والاستقرار”.

وأضافت مون أن “المملكة المتحدة والمغرب٬ يتقاسمان العديد من الخصوصيات٬ من بينها النظام الملكي الذي يشكل درعا للاستقرار٬ والذي يحظى بالدعم الشعبي”، مشددة على أن “المشروعية التي تتمتع بها الملكية في المغرب مكنتها من السير بالبلاد نحو مزيد من التقدم في إطار من الأمان والاستقرار٬ تعاني غيابه باقي دول المنطقة”.

وفي السياق ذاته٬ حرص اللورد هاريسون أوف تشيستر٬ من جانبه٬ على الإشارة إلى أن البرلمان البريطاني سيناقش قريبا موضوع التجربة الديمقراطية المغربية، مبرزا أن هذه “التجربة الفريدة في المنطقة تستحق التنويه والاهتمام بالنظر لبعدها الاستراتيجي”، ومضيفا أنه يتعين على المملكة المتحدة أن تعزز علاقات التعاون مع المغرب في جميع المجالات.

من جانبه٬ أبرز إيان ليدل غرينغر٬ النائب عن حزب المحافظين٬ الذي يقود حكومة الائتلاف الحكومي في بريطانيا٬ أن المملكة المتحدة لن تدخر أي جهد بهدف دعم المسار الديمقراطي في المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأكد على أن متانة العلاقات السياسية القائمة بين البلدين بفضل الاتصالات الدائمة بينهما٬ مضيفا أن المغرب “يستحق كل التنويه بالنظر لتجربته الديمقراطية الناجحة”.

وشدد ليدل غرينغر على أن المملكة المغربية “تعد نموذجا ناجحا” بامتياز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا٬ مؤكدا على أن الشعب المغربي أبان عن “نضج كبير بفضل تاريخه العريق والغني٬ مما مكنه من التوجه نحو المستقبل بكل ثقة”.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق