الرابطة المحمدية للعلماء

التلميذة سارة رضاد تحصل على 19.35 أعلى معدل عام في “الباك”

حصلت التلميذة سارة رضاد، التي تدرس بثانوية الفتح بالقليعة، التابعة لنيابة إنزكان أيت ملول، على أعلى معدل عام في البكالوريا لهذه السنة، وهو 19.35، بينما حصلت التلميذة البيضاوية، هدىالنيبي، على أعلى معدل في امتحانات الدورة العادية للبكالوريا، وهو 19.54، لتزكي بذلك الإناث تفوقهن على الذكور في نسب النجاح، وفي احتلال المراتب الأولى.
وذكرت مصادر تعليمية أن التلميذة سارة رضاد، من مواليد 1996، كانت تتابع دراستها بثانوية الفتح في القليعة، شعبة علوم الحياة والأرض مسلك العلوم التجريبية، مشيرة إلى أن والدها كان يشتغل حارسا في السجن المحلي وأمها ربة بيت، قبل أن تنتقل الأسرة إلى مدينة ابن سليمان، بيد أن سارة أصرت على أن تكمل دراستها في القليعة، وظلت مع عائلة لها هناك، لتحقق التفوق على الصعيد الوطني من نيابة إنزكان أيت ملول.

وعن اللبس الذي وقع عند اعتبار التلميذة هدى النيبي، التي تدرس بإحدى الثانويات في نيابة البرنوصي بالبيضاء، حاصلة على أعلى معدل في “الباك”، أوضحت المصادر ذاتها أن المعدل العام للبكالوريا يحتسب بمعدل الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا (25 في المائة)، ومعدل المراقبة المستمرة في البكالوريا (25 في المائة)، ومعدل الامتحان الوطني للدورة العادية للبكالوريا (50 في المائة).

وأعلنت المصادر ذاتها أن التلميذة هدى حصلت على أعلى معدل في الامتحان الوطني للدورة العادية وهو 19.54، بينما التلميذة سارة حصلت على أعلى معدل عام للبكالوريا.
يذكر أن عدد الناجحين في الدورة العادية لامتحانات البكالوريا دورة يونيو، بلغ 156 ألفا و429 ناجحا وناجحة، بنسبة زيادة بلغت6,4 في المائة، مقارنة مع الدورة العادية لسنة 2013.

وأوضحت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن الإناث شكلن 49,8 في المائة من مجموع الناجحين، وبلغت نسبة النجاح لديهن 43,06 في المائة، مقابل 36,25 في المائة لدى الذكور.

وذكر بلاغ للوزارة، توصلت “المغربية” بنسخة منه، أن عدد الناجحين الممدرسين بلغ 141 ألفا و984، بنسبة نجاح وصلت إلى 44,03 في المائة، مقابل 43,61 في المائة في الدورة نفسها من السنة الماضية،فيما بلغت نسبة النجاح لدى الأحرار 19,24 في المائة، مقابل 13,37 في المائة، بزيادة تجاوزت 5 نقط مائوية، مقارنة مع الدورة العادية لسنة 2013.

وأفادت الوزارة أن نسبة النجاح في قطب الشعب العلمية والرياضية والتقنية ظلت مستقرة مقارنة معدورة السنة الماضية، إذ لم تتجاوز 45,20 في المائة، بينما شهدت نسبة النجاح في قطب الشعب الأدبية والأصيلة زيادة تجاوزت 4 نقط مائوية مقارنة مع السنة الماضية،إذ بلغت 32,19 في المائة، مقابل 27,81 في المائة في السنة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق