الرابطة المحمدية للعلماء

التغير المناخي يهدد السلاسل الغذائية البحرية

صرح علماء مناخ في تقرير أخير، أن زيادة حموضة مياه المحيطات الناجم عن تغير المناخ تعيق نمو أصداف المخلوقات البحرية من الرخويات إلى قنافذ البحر وسيكون هذا الاتجاه على الأرجح أشد وطأة في المناطق القطبية الأمر الذي قد يقلل كمية المأكولات البحرية التي يتناولها البشر.

وقال المركز البريطاني للمسح القطبي في بيان له، أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تشمل ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج عن حرق الوقود الأحفوري وينتهي المطاف ببعض منه في المحيطات حيث يذوب ليكوّن الحامض الأمر الذي يجعل من الصعب على المخلوقات استخلاص كربونات الكالسيوم وهو مركب حيوي لنمو الهياكل العظمية والأصداف خاصة من المياه الباردة في المحيط المتجمد الشمالي وحول القارة القطبية الجنوبية.

وأكدت الدراسة التي قام بها علماء من بريطانيا وأستراليا وسنغافورة على أن التحول نحو زيادة حموضة المحيط سيؤدي إلى صغر حجم الهياكل العظمية للحيوانات التي تعيش هناك وأن التغيرات الجارية في المياه الباردة ستكون على الأرجح علامة على ما يمكن توقعه في المستقبل في المناطق المعتدلة والمناطق الاستوائية.

وكالة رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق