الرابطة المحمدية للعلماء

“التعاون الإسلامي” تطلق نداء إنسانيا عاجلا من أجـل النيجـر والسنغال

وجه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو أخيرا، نداءً عاجلاً من أجل النيجر والسنغال على إثر الأمطار الغزيرة التي هطلت في هذين البلدين خلال شهر غشت الماضي والتي تسببت في خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وحث البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو في نداءه، الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي على القيام بواجبها في التضامن مع هذين الشعبين المتضررين من الفيضانات والذين وقفا عاجزين أمام حجم هذه الكارثة الإنسانية التي لم يسبق لها مثيل منذ عدة عقود.

ونظراً لتكرر وقوع الكوارث الطبيعية في الدول الأعضاء في المنظمة، جدد البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو طرح الفكرة التي قدمها بإنشاء صندوق للطوارئ في إطار الأمانة العامة للمنظمة، في أسرع فرصة ممكنة، من أجل مواجهة مختلف الأزمات الإنسانية التي تجابه الأمة الإسلامية بقدر أكبر من الفاعلية من خلال التعامل الملائم مع احتياجات الشعوب التي تتعرض للخطر وتواجه احتياجات يلزم الوفاء بها.

وكالة إينا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق