الرابطة المحمدية للعلماء

التأكيد في ندوة بورزازات على ضرورة رد الاعتبار للتراث المحلي

أجمع المشاركون في ندوة نظمت مؤخرا حول موضوع ” الحركة الجمعوية ورهان المحافظة على التراث المحلي .. أحواش والقصبات نموذجا”، على ضرورة رد الاعتبار للتراث المحلي وصيانته من كل اندثار.

وأشار المشاركون في هذه الندوة التي نظمتها جمعية القصبة للتنمية بورزازات بدعم من المجلس البلدي للمدينة إلى العمل على تكتل جهود كل المهتمين من أجل إثارة الانتباه إلى الحالة المتردية التي يعاني منها التراث المحلي.

وأبرزوا في هذا الصدد، الخصوصية التي يتميز بها التراث المعماري للقصبات، والذي أضحى من مميزات العمارة المغربية بالنظر إلى أهميته التاريخية والانتربولوجبة والهندسية التي يتميز بها هذا النمط المعماري، مذكرين بالدور الذي لعبه نمط البناء السائد بالمنطقة من الجانب التاريخي والتطور الذي عرفته هذه البنايات منذ تشييدها سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي ، فضلا عن المشاكل التي تعاني منها حاليا.

ومن جهة أخرى، أشار المشاركون في هذا اللقاء إلى أن هذه المنطقة تتميز أيضا بفن أحواش الذي تتهدده عدد من الأخطار سواء ذات الطابع الاجتماعي المتمثل خصوصا في عزوف الشباب ولامبالاتهم تجاه المحافظة على هذا التراث الفني وضمان استمراريته دون إدخال تغيير عليه حتى لا يفتقد خصوصياته ومحتواه . ويهدف هذا اللقاء، الذي شارك فيه ثلة من الباحثين والأساتذة الجامعيين وممثلي المجتمع المدني، إلى فتح فضاء لنقاش الهادف يعتمد على مقاربة تشاركية كفيلة ببلورة مقترحات عملية من شأنها المحافظة على التراث المحلي من الاندثار أو التهميش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق