الرابطة المحمدية للعلماء

البحرين تحتضن الدورة الـ21 للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية

تحتضن البحرين ما بين فاتح وثالث دجنبر القادم، أشغال الدورة الحادية والعشرين للمؤتمر السنوي العالمي للمصارف الإسلامية، التي من المقرر أن تشارك فيها نحو 1300 مؤسسة عاملة في مجال التمويل الإسلامي من أكثر من خمسين دولة.

وتتمحور دورة المؤتمر حول موضوع “التمويل الإسلامي: نحو التحول إلى نموذج جديد في الأسواق المالية العالمية”، وتتناول مجالات أساسية في قطاع التمويل الإسلامي، من بينها التحول التنظيمي والاستراتيجي والتشغيلي، والنجاح في الوفاء باحتياجات قاعدة الزبائن الدائمة النمو من مستثمرين وزبائن ومستهلكين نهائيين.

ويتوخى المؤتمر، الذي ينظم تحت رعاية رئيس وزراء البحرين وبدعم من مصرف البحرين المركزي، تعزيز التوسع العالمي في صناعة التمويل الإسلامي، ودعم النمو والابتكار في هذا المجال المتطور على مدار عقدين.

وقال المنظمون، في بيان أصدروه أمس الأربعاء، إن معدلات نمو صناعة التمويل الإسلامي خلال العقد المنصرم “كانت مذهلة”، مشيدين بنجاح المصارف الإسلامية في عبور الأزمة الاقتصادية العالمية التي عصفت بالصناعة المصرفية التقليدية.

وأوضح البيان أنه على رغم ذلك لا تزال هناك الكثير من المتطلبات التي تحتاج إلى الإنجاز حتى تتمكن هذه الصناعة من الخروج من نطاقها المحدود وتصبح مواكبة للعصر وتلعب دورها على الصعيد العالمي. وتابع المنظمون أن الدورة ال21 للمؤتمر ستجمع الجهات الرائدة في هذه الصناعة والمخضرمين ورواد الفكر العالميين المتابعين لتطور التمويل الإسلامي، “لا للاحتفاء بالنمو الهائل الذي حققته صناعة التمويل الإسلامي على مدار أكثر من عقدين فحسب، بل لمراجعة عوامل النجاح وإعادة صياغتها لتتمكن هذه الصناعة من ترسيخ ركائز تبني عليها المستقبل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق