الرابطة المحمدية للعلماء

الاعتراف الرسمي بجامعة روتردام الإسلامية.. حُلم قريب التحقق

المسلمون مؤهلون أكثر لتدريس الفقه والفن الإسلامي والوعظ

 

أصبحت الدائرة الهولندية المعنية باعتماد المؤسَّسات التعليمية قريبة من الاعتراف رسمياً بأول تخصّص دراسي في جامعة روتردام الإسلامية حيث سيحصل طلبة الماجستير المشاركون في برنامج “الوعظ الإسلامي” على شهادة معترف بها رسمياً. وبالتالي  تحقيق الهدف الرامي إلى تخريج نخبة من الأكاديميين المسلمين في هولندا، كما جاء في تصريحات إعلامية أدلى بها تورال كوج، الرئيس الإداري للجامعة.

ومن المفترض أن تكون جامعة روتردام الإسلامية جامعة من المسلمين وللمسلمين. ويبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها حاليا نحو مائتي طالب. وتشمل التخصصات الدراسية المعروضة فيها  على موضوعات  عديدة مثل دراسة الفقه الإسلامي والفنون الإسلامية والوعظ الإسلامي، بالإضافة إلى دراسة اللغة العربية والقانون وتاريخ الإسلام وكذلك دراسة الأديان المقارنة. كما يعتمد التعليم فيها على اللغتين العربية والهولندية.

وتتوفر الجامعة على  مكتبة تضم مجموعة واسعة من كتب الفقه الإسلامي التقليدية ومراجع الشريعة الإسلامية، كما يوجد بها مرسم صغير يتم فيه تدريس فن الخط وفن الإبرو التركي، أي الرسم على الماء أو الترخيم على الورق.

يذكر أنه توجد جامعات حكومية مثل جامعات أوترخت وأمستردام ولاهاي ولايدن التي تتيح التخرّج بشهادات معترف بها رسمياً، والحصول على تمويل للدراسة، بالإضافة إلى جودة التعليم ونوعيته. مما يجعل  جامعة روتردام الإسلامية تواجه تنافسا كبيرا على هذا المستوى، لكنها تبقى مع ذلك مختلفة عن الجامعات الحكومية باعتبارها المؤسسة المسلمة الحقيقية التي تجمع بين المذاهب الإسلامية من جميع أنحاء العالم. ومثلما يقول رئيسها، الأستاذ أحمد أكغوندوز: “المسلمون بالذات هم أفضل من يستطيعون تدريس الفقه والفن الإسلامي والوعظ”.

وتقدم جامعة روتردام الإسلامية صرحاً يستطيع تحت سقفه جميع المسلمين الذين يعيشون في هولندا تكوين آرائهم الدينية حول موضوعات خاصة بتطبيق التعاليم الدينية، باعتبار أن مناقشة مثل هذه المواضيع تتم بين طلاب ومدرسين تعود أصول آبائهم وأمهاتهم إلى المغرب وتركيا ودول إسلامية أخرى، مثلما يقول رئيس الجامعة. ويتفق معه في رأيه هذا أيضاً الباحث نيكو لاندمان من جامعة أوترخت، الذي يعتبر أن “تنوّع المدرّسين والطلبة يجعل جامعة روتردام الإسلامية موطناً للخطاب الإسلامي الداخلي”، ويشهد كذلك لهذه الجامعة بأنها تؤدي “دوراً إيجابياً وبناءاً” في هولندا، بصفتها دولة متعددة الثقافات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق