الرابطة المحمدية للعلماء

الإيسيسكو تدعو إلى جعل المصالح العليا للأمة في مقدمة الانشغالات

دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) العالم الإسلامي إلى نبذ الخلافات التي تمزق وحدة الأمة الإسلامية، وتضعف قدراتها، وتضيع فرص التنمية الشاملة المستدامة للدول الأعضاء، وتفتح المجال أمام القوى الدولية لفرض هيمنتها وإملاء سياساتها تحقيقاً لمصالحها الاستراتيجية.

وأكدّت الإيسيسكو على ضرورة الالتزام بميثاق منظمة التعاون الإسلامي والعمل على تعميق التضامن الإسلامي وتفعيل مبادئه وتحقيق أهدافه، وذلك بالانتقال إلى مرحلة أكثر تقدماً على طريق التكامل والتعاون والتنسيق بين دول العالم الإسلامي، استجابة لتطلعات الشعوب الإسلامية، وتلبية لمتطلبات التقدم والنهوض في المجالات كافة.

جاء ذلك في رسالة وجّهها الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية إلى العالم الإسلامي، بمناسبة انعقاد الدورة الاستثنائية الرابعة لمؤتمر القمة الإسلامي في مكة المكرمة يومي 26 و 27 رمضان الحالي، الموافق 14 و15 غشت الجاري، وقال المدير العام للإيسيسكو “إن الأمة الإسلامية مستهدفة في أمنها وسيادتها واستقلالها، وإن المخاطر التي تهددها تزداد تفاقماً يوماً بعد يوم، وإن ثمة سبيلاً وحيدة للتغلب على الصعاب ولمواجهة التحديات، هي سبيل تعزيز الوحدة على أساس الأخوة الإسلامية، وترسيخ التضامن على قاعدة مبادئ ميثاق منظمة التعاون الإسلامي”.

موقع الإيسيسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق