الرابطة المحمدية للعلماء

الإيسيسكـو تدين إنتاج فيلم مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم

أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بشدة إنتاج فيلم مسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، من قبل مجموعة من الأقباط المصريين في أمريكا والقس المتطرف تيري جونز مرتكب جريمة حرق القرآن الكريم.

وقالت الإيسيسكو في بيان لها صدر أخيرا، إن هذا الفيلم الذي شارك في تأليفه وإخراجه اليهودي الإسرائيلي سام بازيل، هو عمل حقير ومشين ومشوه يقصد إلى الإساءة المتعمدة للنبي الكريم وللإسلام والمسلمين، ولا يمت للحقيقة ولا الموضوعية العلمية بصلة، وهو دليل على تغلغل الكراهية والتعصب الأعمى في قلوب من شارك في إنتاجه.

وطالبت الإيسيسكو السلطات الأمريكية بمنع تداول هذا الفيلم، ومعاقبة المسؤولين عنه، لأنه مخالف للقانون الأمريكي، ومحرّض على العنف والكراهية ضد مسلمي أمريكا والعالم أجمع، ومهدد للسلم والأمن الدوليين.

ودعت الإيسيسكو الأمم المتحدة واليونسكو والمنظمات الحقوقية العالمية وجميع المثقفين والإعلاميين النزهاء في العالم، إلى إدانته ورفضه.

كما دعت الإيسيسكو الدول الأعضاء إلى مواجهة الأعمال الدنيئة المشوهة لصورة النبي الأكرم عليه الصلاة والسلام والنابعة من قلوب حاقدة ونفوس غير سوية، بكل حـزم وتضامن قويين.

الإيسيسكو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق