الرابطة المحمدية للعلماء

الإعلان عن نتائج جائزة الحسن الثاني للمخطوطات والوثائق

للمخطوطات دور هام في حفظ ذاكرة الأمة واستمرار مسيرتها الحضارية

وعيا بالقيمة العلمية والأبعاد الحضارية التي تختزنها المخطوطات
والوثائق في حياة الأمم، تنظم وزارة الثقافة المغربية جائزة سنوية لمن قدم مخطوطا
أو وثيقة ذات قيمة علمية وتاريخية أكيدة. وفي هذا الإطار أعلنت وزارة
الثقافة يوم الاثنين الماضي عن نتائج جائزة الحسن الثاني للمخطوطات و الوثائق في دورتها الثانية والثلاثين
برسم سنة 2007 م/ 1428هـ، بعد  أن عقدت
اللجنة العلمية للجائزة اجتماعها النهائي لتقويم حصيلة المشاركات، حيث فحصت 221
مخطوطا و119 وثيقة  على مستوى المراكز
الجهوية السبعة (الرباط، مراكش، أكادير، العيون، فاس، تطوان، وجدة).

وقد منحت الجائزة التقديرية الكبرى مناصفة إلى كل من السيدين
محمد رشيد عراقي الذي تقدم بجملة مهمة من المخطوطات في مقدمتها مخطوط “دلائل
الخيرات”. ومحمد القاضي الذي قدم بدوره مجموعة قيمة من المخطوطات من ضمنها
مخطوط يشمل أجوبة الشيخ عبد القادر الفاسي الكبرى والصغرى.  كما قدمت مجموعة من الجوائز التشجيعية..

وقد نوهت وزيرة الثقافة بالمناسبة أن اختيار المخطوطات
والوثائق الفائزة يتم بناء على معايير علمية تقوم على تقصي دقة المعلومة، وصحة
التأويل والربط، مع مراعاة سندها وإجازتها وحواشيها، وتحلياتها، ودراسة خطوطها
وزخرفتها وحواملها المادية.   

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق