الرابطة المحمدية للعلماء

الإعلان عن بدء الدورة السابعة من مسابقة ديوان العرب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 4 غشت 2015، اتحاد مساجد فرنسا يدين تدنيس مقبرة مسيحية، اليونسيف تدعم حق النساء في الإرضاع الطبيعي في أماكن العمل، ديوان العرب للإبداع الأدبي في دورته السابعة لمسابقة القصة القصيرة جدا، المغرب يرتقي إلى المرتبة الأولى ضمن مصدري منتوجات السيارات في منطقة “مينا”، مدينة إفران سابع أنظف مدينة في العالم..

الاتحاد الاشتراكي أوردت في صفحتها الثالثة خبر دعوة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) المنتظم الدولي، بما في ذلك الفاعلين في المغرب، إلى دعم حق النساء في إرضاع أطفالهن بأماكن العمل، باعتباره ممارسة تحمي صحة الأطفال في كافة مراحل العمر، وذلك بمناسبة الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية (من فاتح إلى 7 غشت)، الذي يخلد هذه السنة تحت شعار “دعم الرضاعة الطبيعية في أماكن العمل”.  

وأضافت الصحيفة أن اليونيسيف اعتبرت في بلاغ لها، أنه على الرغم من المعطيات الصادرة عن مختلف الأبحاث على المستوى الدولي، التي تثبت أهمية الرضاعة الطبيعية بالنسبة لصحة الطفل، فإنه لم يتم بعد اعتماد هذه الممارسة الطبيعية وذات الطبيعة الوقائية بشكل كامل.  

التجديد أخبرت أن اتحاد مساجد فرنسا، أدان أول أمس الثلاثاء، تدنيس قبور مسيحية بمقبرة لابري بإقليم مورث وموزيل (شمال – شرق فرنسا)، مشيرة إلى أن اتحاد مساجد فرنسا، عبر في بلاغ له، عن إدانته الشديدة لهذا الفعل الشنيع الذي يعد الخامس من نوعه بهذا الإقليم منذ بداية السنة، والذي تفيد العناصر الأولية للتحقيق أن مرتكبيه شباب لهم دوافع قوطية، كما عبر الاتحاد عن دعمه المطلق وتضامنه التام مع الأسر المتأثرة بهذا الانتهاك الظالم وغير المقبول، داعيا السلطات العمومية إلى تعبئة كل الإمكانيات الضرورية ولاسيما في مجال التعليم حتى يدرك الشباب الذين يغريهم هذا النوع من الأعمال الدنيئة جسامة أفعالهم وحجم المعاناة التي يتسببون فيها لأسر وأقارب الأشخاص المتوفين.

الصحيفة نفسها وتحت عنوان “إفران سابع أنظف مدينة في العالم..” أكدن أن تقريرا صادرا عن مؤسسة “غلوبل ميركر” الأمريكية، صنف مدينة إفران “سويسرا المغرب” في الرتبة السابعة ضمن قائمة أنظف 10 مدن في العالم، فيما كان موقع “إم بي سي تايمز” قد صنفها سنة 2013 في الرتبة الثانية.

بيان اليوم أفادت أن المغرب يرتقي إلى المرتبة الأولى ضمن مصدري منتوجات السيارات في منطقة “مينا”، وقيمة صادرات القطاع فاقت 19 مليار درهم في 2014، حيث أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب تمكن بفضل صادرات السيارات التي بلغت 19.5 مليار درهم سنة 2014، بزيادة تقدر نسبتها بـ52.7 بالمائة مقارنة مع سنة 2013، من الارتقاء إلى الرتبة الأولى على مستوى الدول المصدرة لمنتوجات السيارات في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

العلم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر إعلان ديوان العرب عن بدء الدورة السابعة من المسابقات الأدبية التي تنظمها بصفة دورية، والتي تستهدف تسليط الضوء على المواهب الأدبية وتشجيع المبدعين الشباب وإفساح المجال أمام تفاعلهم الخلاق مع الواقع العربي وتعزيز مكانتهم في المشهد الثقافي المعاصر ومن ثَم تطوير عطائهم وإسهامهم.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق