الرابطة المحمدية للعلماء

الإحصاء العام عملية كبرى تتطلب مشاركة مجموع الساكنة

 

أكد مدير الإحصاء بالمندوبية السامية للتخطيط عبد الإله زرو أخيرا بالرباط، أن الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 الذي سينظم في شتنبر المقبل، يشكل عملية كبرى تتطلب مشاركة مجموع الساكنة.
وقال زرو على هامش مشاركته في ورشة حول موضوع “الأبعاد الإستراتيجية للإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 ودور المعهد العالي للإعلام والاتصال في الحملة التواصلية لهذا الحدث” إنه “يتعين ضمان مشاركة تلقائية من طرف جميع الساكنة في هذا الإحصاء وتحسيس مختلف مكونات المجتمع بالمشاركة في هذه العملية الوطنية”.
وحسب المسؤول ذاته، تتوخى هذه الورشة التي نظمتها المندوبية السامية للتخطيط والمعهد العالي للإعلام والاتصال، التواصل مع الطلبة في مجال ضمان حملة تواصلية جيدة وتحسيس أفضل.
وأوضح أن الطلبة سيقومون من خلال مشاركتهم في هذه الورشة بإعداد دعامات ستعرض للنشر على الموقع الإلكتروني للمعهد واستغلالها في الحملة التواصلية والتحسيسية التي تنظمها المندوبية.
من جانبه، أكد عبدالله السوغراتي، المهندس بالمندوبية السامية للتخطيط أن هذه الأخيرة اتخذت جميع التدابير الضرورية لإنجاح الحملة التواصلية التي ستنطلق في يوليوز المقبل وتستمر ثلاثة أشهر، مبرزا نظام الإحصاء الوطني الذي يعد أحد أفضل الأنظمة الإحصائية الوطنية على الصعيد الإقليمي والقاري.
وقال إن “المغرب يعد أحد البلدان القلائل بإفريقيا التي تستخدم أكبر قدر من المعلومات والوسائل التكنولوجية في إطار عملية الإحصاء، ومن ضمنها نظام المعلومات الجغرافية، وصور القمر الصناعي المستخدمة في إطار الأشغال الخرائطية، وتقنية القراءة الأوتوماتيكة للوثائق”.
ويشكل الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014، سادس عملية إحصائية تجرى بالمغرب بعد الاستقلال بعد إحصاءات 1960 و1971 و1982 و1994 و2004.

أكد مدير الإحصاء بالمندوبية السامية للتخطيط عبد الإله زرو أخيرا بالرباط، أن الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 الذي سينظم في شتنبر المقبل، يشكل عملية كبرى تتطلب مشاركة مجموع الساكنة.

وقال زرو على هامش مشاركته في ورشة حول موضوع “الأبعاد الإستراتيجية للإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 ودور المعهد العالي للإعلام والاتصال في الحملة التواصلية لهذا الحدث” إنه “يتعين ضمان مشاركة تلقائية من طرف جميع الساكنة في هذا الإحصاء وتحسيس مختلف مكونات المجتمع بالمشاركة في هذه العملية الوطنية”.

وحسب المسؤول ذاته، تتوخى هذه الورشة التي نظمتها المندوبية السامية للتخطيط والمعهد العالي للإعلام والاتصال، التواصل مع الطلبة في مجال ضمان حملة تواصلية جيدة وتحسيس أفضل.وأوضح أن الطلبة سيقومون من خلال مشاركتهم في هذه الورشة بإعداد دعامات ستعرض للنشر على الموقع الإلكتروني للمعهد واستغلالها في الحملة التواصلية والتحسيسية التي تنظمها المندوبية.

من جانبه، أكد عبدالله السوغراتي، المهندس بالمندوبية السامية للتخطيط أن هذه الأخيرة اتخذت جميع التدابير الضرورية لإنجاح الحملة التواصلية التي ستنطلق في يوليوز المقبل وتستمر ثلاثة أشهر، مبرزا نظام الإحصاء الوطني الذي يعد أحد أفضل الأنظمة الإحصائية الوطنية على الصعيد الإقليمي والقاري.

وقال إن “المغرب يعد أحد البلدان القلائل بإفريقيا التي تستخدم أكبر قدر من المعلومات والوسائل التكنولوجية في إطار عملية الإحصاء، ومن ضمنها نظام المعلومات الجغرافية، وصور القمر الصناعي المستخدمة في إطار الأشغال الخرائطية، وتقنية القراءة الأوتوماتيكة للوثائق”.

ويشكل الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014، سادس عملية إحصائية تجرى بالمغرب بعد الاستقلال بعد إحصاءات 1960 و1971 و1982 و1994 و2004.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق