مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء يزور مركز أبي الحسن الأشعري بتطوان

 

شرُف مركز أبي الحسن الأشعري بتطوان بزيارة قام بها السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي، وذلك يوم الأربعاء الموافق لـ 11 ـ 05 ـ 2016. وكان فضيلته مرفوقا بالدكتورين عبد الصمد غازي (مدير موقع مسارات للدراسات والأبحاث الاستشرافية والإعلامية) ومحمد المنتار (رئيس مركز الدراسات القرآنية). وقد اجتمع السيد الأمين العام بالعاملين في المركز (رئيسا وباحثين ومتعاونين) قصد مد جسور التواصل معهم، والاستماع إلى همومهم وأفكارهم العلمية والعملية، ومشاطرتهم جملة من القضايا المعرفية والمهنية. وقد كان اللقاء مناسبة جدّد فيها الدكتور عبادي الحث على الكدح والعمل الدؤوب للنهوض بشؤون البحث في قضايا الاعتقاد في المذهب الأشعري وباقي المذاهب الكلامية والعقدية تحقيقا ودراسة وتوظيفا، مع وصْل ذلك بواقع الناس ومستجدات الحياة، كما أعرب فضيلته عن ارتياحه واستحسانه لمستوى البحث العلمي الذي ينهض به مركز أبي الحسن الأشعري برئاسة الدكتور جمال علال البختي مشددا على ضرورة الحفاظ على وتيرة العمل المرتفعة، وإيقاعات البحث الحثيثة؛ نظرا لطبيعة مجال العقيدة، وما تحتله من مكانة رفيعة ضمن منظومة العلوم الشرعية، وداخل المجتمع الإسلامي.
وتفاعلا مع كلمة السيد الأمين العام وتوجيهاته أفصح الباحثون بالمركز عن عظيم امتنانهم لفضيلته بهذه الزيارة المباركة، متقاسمين معه جملة من الأفكار والمشاريع التي من شأن تنزيلها النهوض بالبحوث والدراسات في مجال العقيدة الأشعرية. 
وفي ختام هذا اللقاء التواصلي جدد رئيس مركز أبي الحسن الأشعري، باسمه وباسم جميع الباحثين والعاملين بالمركز، شكره لفضيلة الأمين العام والمرافقين على تفضله بهذه الزيارة الخاصة للمركز، داعيا الله عز وجل التوفيق والسداد في القول والعمل للجميع.

شرُف مركز أبي الحسن الأشعري بتطوان بزيارة قام بها السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي، وذلك يوم الأربعاء الموافق لـ 11 ـ 05 ـ 2016. وكان فضيلته مرفوقا بالدكتورين عبد الصمد غازي (مدير موقع مسارات للدراسات والأبحاث الاستشرافية والإعلامية) ومحمد المنتار (رئيس مركز الدراسات القرآنية). وقد اجتمع السيد الأمين العام بالعاملين في المركز (رئيسا وباحثين ومتعاونين) قصد مد جسور التواصل معهم، والاستماع إلى همومهم وأفكارهم العلمية والعملية، ومشاطرتهم جملة من القضايا المعرفية والمهنية. وقد كان اللقاء مناسبة جدّد فيها الدكتور عبادي الحث على الكدح والعمل الدؤوب للنهوض بشؤون البحث في قضايا الاعتقاد في المذهب الأشعري وباقي المذاهب الكلامية والعقدية تحقيقا ودراسة وتوظيفا، مع وصْل ذلك بواقع الناس ومستجدات الحياة، كما أعرب فضيلته عن ارتياحه واستحسانه لمستوى البحث العلمي الذي ينهض به مركز أبي الحسن الأشعري برئاسة الدكتور جمال علال البختي مشددا على ضرورة الحفاظ على وتيرة العمل المرتفعة، وإيقاعات البحث الحثيثة؛ نظرا لطبيعة مجال العقيدة، وما تحتله من مكانة رفيعة ضمن منظومة العلوم الشرعية، وداخل المجتمع الإسلامي.

وتفاعلا مع كلمة السيد الأمين العام وتوجيهاته أفصح الباحثون بالمركز عن عظيم امتنانهم لفضيلته بهذه الزيارة المباركة، متقاسمين معه جملة من الأفكار والمشاريع التي من شأن تنزيلها النهوض بالبحوث والدراسات في مجال العقيدة الأشعرية. 

وفي ختام هذا اللقاء التواصلي جدد رئيس مركز أبي الحسن الأشعري، باسمه وباسم جميع الباحثين والعاملين بالمركز، شكره لفضيلة الأمين العام والمرافقين على تفضله بهذه الزيارة الخاصة للمركز، داعيا الله عز وجل التوفيق والسداد في القول والعمل للجميع.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق