الرابطة المحمدية للعلماء

الأمم المتحدة في اليوم العالمي للاحتفاء باللغة العربية..

من المفترض أن يصبح تاريخ 18 دجنبر من كل سنة، عالمة سياقية فارقة في التعامل مع اللغة العربية، وذلك بعد إعلان الأمم المتحدة اليوم أن يوم 18 دجنبر من كل عام، سيصبح اليوم العالمي للاحتفاء باللغة العربية.

وجاء الإعلان كجزء من مبادرة جديدة تسعى إلى الاحتفال بالتعدد اللغوي والتنوع الثقافي وكذلك ترويج المساواة في استخدام لغات العالم الست الرسمية في الأمم المتحدة.

وبجانب الاحتفاء باللغة العربية أعلنت الأمم المتحدة عن الاحتفاء باللغة الفرنسية يوم 20 مارس والإنجليزية يوم 23 أبريل والروسية يوم 6 يونيو والأسبانية يوم 12 أكتوبر والصينية في يوم لم يحدد بعد.

وتسعى المبادرة الجديدة إلى زيادة الوعي والاحترام لتاريخ وثقافة ومنجزات كل من اللغات الست العاملة في مجتمع الأمم المتحدة وتعد جزءاً من الاحتفاء هذا العام باليوم العالمي للغة الأم الذي يتم الاحتفال به سنوياً يوم 21 فبراير، حيث قالت الأمم المتحدة: “تعد اللغات هي الوسيلة المثلى للتفاهم المتبادل والتسامح ويعتبر احترام كافة اللغات العامل الأساسي لضمان العيش المشترك في سلام للمجتمعات وكافة أفرادها دون استثناء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق