الرابطة المحمدية للعلماء

الألكسو تحيي اليوم الجمعة اليوم العالمي للمعلمين

تحيي دول العالم اليوم الجمعة، اليوم العالمي للمدرسين وذلك تجاوبا مع قرار اتخذته منظمة اليونسكو سنة 1994 لجعل هذا اليوم مناسبة رمزية لتكريم المعلمين والمعلمات والاعتراف لهم بالرسالة النبيلة المنوط بعهدتهم أداؤها والانكباب على مشاغلهم والوقوف إلى جانبهم حتى يؤدوا هذه الرسالة على الوجه الأكمل.

ويشرّف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم أن تنظم إلى المجتمع الدولي لتحيي هذا اليوم وتحتفل مع المعلمين العرب بهذا العيد مقدّرة فيهم روح التفاني في النهوض برسالتهم وسخي عطائهم من أجل أن تنعم الناشئة في البلاد العربية بتربية جيّدة تفتح أمامهم أبواب المستقبل وتحقّق آمال شعوبهم في الرقي والتقدّم سبيلها إلى ذلك العلم والمعرفة والقيم السامية.

ولئن وضعت اليونسكو الاحتفاء بهذا اليوم هذه السنة تحت شعار “تعالوا ندعم المعلمين”، فإن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم من منطلق إيمانها الراسخ بأن التعليم الجيّد لن يتحقّق من غير معلّم متين التأهيل، عالي الكفاءة، يشعر بالطمأنينة وراحة البال ويحضى باحترام المجتمع وتقديره، ما انفكت تعمل على الرقي بالمعلم العربي.

ففي إطار تنفيذ خطة تطوير التعليم في الوطن العربي التي انبثق عنها البرنامج العربي لتحسين جودة التعليم، خصت المعلمين ببرنامج مميّز يسعى إلى الارتقاء بهم معرفيا ومهنيا جاعلة من تحسين أوضاعهم المادية والمعنوية مقصدا رئيسيا، كما جعلت من هذه المسألة الحيويّة محور أعمال المؤتمر الثامن لوزراء التربية والتعليم في البلاد العربية المنعقد بالكويت يومي 1 و2 ماي الماضي، وقد ترتبت عنه قرارات وتوصيات هامة تعمل المنظمة حاليا على تحقيقها ومتابعتها مع الدول العربيّة.

الألكسو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق