الرابطة المحمدية للعلماء

الأزهر يعقد في شتنبر المقبل أول اجتماع لهيئة “كبار العلماء”

قرر شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب، عقد أول اجتماع لهيئة “كبار العلماء” وإعلان بدء عملها في أول شتنبر المقبل في جلسة هي الأولى للهيئة بعد اعتماد الرئيس المصري محمد مرسى لها الشهر الماضي.

وقال مصدر مسؤول في الأزهر لوكالة “الأناضول” للأنباء إن الاجتماع الأول المقرر عقده السبت المقبل سيتناول أمورًا تنظيمية حيث سيتم تحديد الأمين العام للهيئة، واختيار المقر الدائم لها، والنظر في اللائحة الداخلية للهيئة.

وكان مرسي قد اعتمد في 18 يوليوز الماضي أسماء أعضاء هيئة كبار العلماء المرسلة له من شيخ الأزهر.

وتضم هيئة كبار العلماء في تشكيلها الأساسي 26 عضوًا من بينهم الشيخ عبد الرحمن عبد النبي العدوى، أستاذ الفقه المقارن بكلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر، ومحمد الأحمدى أبو النور، أستاذ الحديث ووزير الأوقاف الأسبق، وحسن محمود عبد اللطيف الشافعى، أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم ورئيس مجمع اللغة العربية، ومحمد عمارة مصطفى عمارة، المفكر الإسلامى وعضو مجمع البحوث الإسلامية، ومحمود حمدي محمد زقزوق، أستاذ العقيدة والفلسفة ووزير الأوقاف الأسبق.

وتختص هيئة كبار العلماء المشكلة بانتخاب شيخ الأزهر عند خلو منصبه بالوفاة أو ببلوغ سن الـ80 سنة، وترشيح مفتى الجمهورية، والبت فى المسائل الدينية ذات الطابع الخلافي، والقضايا الاجتماعية التي تواجه العالم الإسلامى والمجتمع المصري على أساس شرعي، بعد أن يقدم مجمع البحوث الإسلامية رأيه فى تلك القضايا، وكذلك البث فى النوازل والمسائل المستجدة التي سبقت دراستها، ولكن لا ترجيح فيها لرأى معين.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق