الرابطة المحمدية للعلماء

الأزهر يدعو إلى عقد اجتماع طارئ لإنقاذ مسلمي الروهينجيا

دعا الأزهر الشريف في مصر آخيرا ، إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الإسلامية لبحث “سبل إنقاذ المسلمين” في ميانمار من العنف الذي يُمارس ضدهم.

وطالب الأزهر، منظمة التعاون الإسلامي بعقد قمة طارئة لوزراء خارجية الدول الإسلامية، لمناقشة تداعيات ما يحدث للمسلمين في ميانمار (بورما سابقًا)، واتخاذ قرارات حاسمة من أجل الضغط على حكومة ميانمار لإنقاذ المسلمين هناك وحلّ هذه الأزمة.

وأكد الأزهر في بيان له على ضرورة أن تعقد مجلس الأمن جلسة عاجلة لإصدار قرار مُلزم لحكومة بورما لوقف العنف ضد المسلمين، مناشدًا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والفاعل للحفاظ على أمن المواطنين المسلمين وسلامتهم في ميانمار “صيانة لكرامة الإنسان، وحفظًا لحقوقه الإنسانية”.

وقال الأزهر: إنَّ “ما يتعرض له المسلمون في بورما (ميانمار) هو أشد أنواع الاعتداءات الوحشية والأعمال الإرهابية التي تتعارض مع القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية والإنسانية”، محمِّلاً حكومة ميانمار كامل المسؤوليات السياسية والقانونية تجاه وقف أعمال العنف والقتل.

المختصر للأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق