الرابطة المحمدية للعلماء

اكتشاف يؤكد أن نقص السكر بالدم ربما يسبب مرض الزايمر

هذا الاكتشاف قد يؤدي إلى استراتيجيات خفض الكولسترول، وضبط ضغط الدم للسيطرة على الزايمر.

قال باحثون أمريكيون، إن النقص البطيء والمستمر في وصول سكر الدم إلى الدماغ قد يسبب بعض إشكال مرض الزايمر.

وقالوا، حسب مانشرته وكالة إينا، إن دراسة لدماغي الإنسان والفأر تشير إلى أن انخفاض تدفق السكر يحرم المخ من الطاقة، ويطلق عملية تنتج في النهاية كتل البروتين اللزجة التي يعتقد الباحثون أنها سبب للمرض.

وقال روبرت فاسار وزملاؤه بكلية طب فينبيرج في شيكاغو بجامعة نورث ويسترن” إن هذا الاكتشاف قد يؤدي إلى استراتيجيات مثل التمرينات الرياضية، وخفض الكولسترول، وضبط ضغط الدم للسيطرة على الزايمر.

وقال فاسار الذي قاد الدراسة في بيان “هذا الاكتشاف مهم؛ لأنه يشير إلى أن تحسن تدفق الدم إلى المخ ربما يكون منطلقا علاجيا فعالا لمنع أو علاج الزايمر.”

وأضاف قائلا “إذا بدأ الناس مبكرا بقدر الإمكان .. فربما يستطيعون تفادي الخطر.” ومرض الزايمر لا شفاء منه وهو الشكل الأكثر شيوعا للعته بين المسنين. وهو يؤثر على مناطق المخ المسؤولة عن التفكير والذاكرة واللغة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق