الرابطة المحمدية للعلماء

اكتشاف هيكلين عمرهما آلاف السنين بالحاجب

اكتشف باحثون مغاربة من المعهد الوطني لعلوم الآثار والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة -تافيلالت٬ بنواحي تاوجطات٬ هيكلين عظميين بشريين يقدر عمرهما بين 6000 و14 ألف عام.

وأفاد بلاغ لوزارة الثقافة بأن الاكتشاف تم بمغارة كهف الحلوف الواقعة بجماعة الكسير التي تبعد ست كيلومترات عن مدينة عين تاوجطات (إقليم الحاجب).

ويعود أحد الهيكلين الذي يتراوح عمره بين 8000 و6000 عام لذكر راشد تم دفنه في حفرة ضيقة بوضعية جلوس٬ كما يعود الهيكل الثاني لذكر راشد دفن على جنبه الأيمن٬ ويقدر تاريخه ما بين 8000 و14 ألف عام.

وأشار البلاغ إلى أن التقدير الزمني لعمر الهيكلين يبقى تقريبيا في انتظار تحليلات مخبرية أعمق٬ موضحا أنه تم الاعتماد في هذه التقديرات على تحليل الطبقات الأرضية والموجودات الأركيولوجية.

وتتمثل أهمية هذا الاكتشاف في تفنيد فكرة وجود فراغ حضاري بين العصر الحجري الحديث (النيوليتي) والعصر الحجري الأعلى المتأخر٬ أي بين ثقافات الجماعات البشرية المعتمدة على القنص وأولى الجماعات الزراعية الرعوية التي أعقبتها.

ويندرج هذا الاكتشاف في إطار برنامج البحث الوطني المتعلق بالثقافات المادية والتقنيات في الأطلس المتوسط الأوسط الذي اعتمده المعهد الوطني لعلوم الآثار منذ العام 2005.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق