الرابطة المحمدية للعلماء

اكتشاف مقابر أثرية بالسودان تعود للقرن الأول قبل الميلاد‎

أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف السودانية أخيرا، عن اكتشاف مقابر أثرية، بشرق مدينة بربر -بولاية نهر النيل- تعود للفترة من “القرن الأول قبل الميلاد – القرن الثاني بعد الميلاد”.

وأكد رئيس بعثة الآثار والمتاحف السودانية محمد سليمان بشير، في تصريح صحفي، وفقا لما جاء في صحيفة الفجر، أن المواد المصاحبة للمقابر تحتوي على برونز وأواني زجاجية وقطع أثرية مصنوعة بشمال البحر المتوسط، بجانب قطع من العاج والمنتجات التي تعود للجنوب.

وأشار بشير، إلى أن تلك الأدوات والقطع الأثرية تؤكد أن المقابر” لطبقة ارستقراطية عليا”، وقال “أن درجة حفظ تلك القطع الأثرية كانت بطريقة جيدة”، موضحا، أنها لم تتأثر بكسور أو تلف.

وأضاف، أن البعثة اكتشفت إلى جانب ذلك نوعا جديدا ونادرا من “المصطبات” المشيدة من الطوب الأخضر، كمبان فوقية لتلك المقابر، وكشف رئيس البعثة، عن مطالبته للسلطات بمحلية بربر، بإنشاء متحف أثري تكون نواته القطع الأثرية للموقع الجديد، مشيرا- في هذا الصدد – إلى أن الهيئة العامة للآثار والمتاحف، تشجع مثل هذه الخطوات وتتبنى تطويرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق