الرابطة المحمدية للعلماء

اكتشاف مثير.. المستوى الدراسي للأطفال في المستقبل مرتبط بطبيعة الرضاعة

معلومات طبية مثيرة جاءت مؤخرا في دراسة كشفت عنها يومية “الغارديان” البريطانية، ومفادها أن الأطفال الرضع الذين يتم إرضاعهم حسب طلبهم يؤدون بشكل أفضل عند التحاقهم بالدراسة من الذين يرضعون وفقا لجدول محدد، رغم تعرض أمهاتهم لمزيد من التعب والشكوى.

وتوضح الدراسة أن الأطفال الذين يتغذون عندما يكونون جوعى سواء برضاعة لبن الأم أو باللبن الصناعي يحققون درجات أعلى في الاختبارات وهم في سن الخامسة والسابعة والحادية عشرة والرابعة عشرة، ويحصلون وهم في سن الثامنة على أربع أو خمس درجات أعلى في اختبارات مستوى الذكاء. وويعتقد الباحثون في معهد الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية بجامعتي إيسيكس وأكسفورد أنهم أول من يجري دراسة واسعة النطاق على تأثيرات الرضاعة وفقا للجدول في مواجهة الرضاعة عند الطلب.

وحسب معطيات الدراسة، فقد استخدمت عينة مكونة من 10419 طفلا ولدوا في أوائل التسعينات من القرن الماضي ووضعت في الاعتبار مجموعة من العوامل المتعلقة بخلفيتهم ومن بينها المستوى التعليمي للوالدين ودخل الأسرة وجنس الطفل وعمره وصحة الأم وأسلوب التربية لدى الوالدين. وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة ماريا من معهد الأبحاث والمشرفة على البحث “إن الاختلاف بين الأطفال الذين يرضعون حسب الجدول أو وفقا للطلب وجد في كل من رضاعة الثدي والرضاعة الصناعية”، مضيفة أن الاختلاف في مستويات اختبارات الذكاء يصل إلى أربع أو خمس نقاط، ولكن رغم أن هذا المعدل ذو دلالة عالية من الناحية الإحصائية ولكنه لن يجعل طفلا في مستوى متوسط في الدراسة ينتقل إلى الصدارة، إلا أنه أمر ملحوظ.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق