الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح معرض للصور ببرشلونة بعنوان ” 3000 سنة من الفن والتاريخ بالمغرب “

افتتح مساء أمس الاثنين بالمتحف البحري بمدينة برشلونة معرض للصور، يحمل عنوان ” 3000 سنة من الفن والتاريخ بالمغرب ” يؤرخ لجميع الحقب التاريخية التي مر منها المغرب منذ ما قبل التاريخ والى القرن الواحد والعشرين.

ويقدم المعرض الذي تنظمه مؤسسة ابن بطوطة ببرشلونة بدعم من مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ، والذي ترأس حفل انطلاقه ، القنصل العام للمغرب ببرشلونة السيد ياسر فارس ورئيس مؤسسة ابن بطوطة السيد محمد الشايب بحضور مسؤولين كاطالونيين ودبلوماسيين معتمدين ببرشلونة ،صورا تستعرض الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والفنية و تطور وضعية المرأة والطفولة والشباب عبر العصور.

وقد ألقى الأستاذ عبد المجيد القدوري عميد كلية الآداب بالمحمدية محاضرة على هامش افتتاح المعرض استعرض من خلالها مسألة ” التميز المغربي” منذ فجر التاريخ مشيرا إلى مختلف الحقب التاريخية التي اجتازها المغرب خاصا بالذكر مرحلة الاستعمار والمقاومة الوطنية ضد المستعمر ، والأدوار المحورية التي أداها جلالة المغفور له الملك محمد الخامس وجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني من أجل تحرير البلاد أولا ثم بنائها وتوحيدها في مرحلة ثانية.

وأشار إلى مختلف الانجازات التي شهدتها البلاد خاصة بعد اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس العرش مبرزا على الخصوص الإصلاحات الهيكلية التي شملت جميع مجالات الحياة في البلاد سواء الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية ، وفي مقدمة ذلك اعتماد الدستور الجديد .

وخلص إلى أن للمغرب ” شخصية استثنائية حددها تاريخه وجغرافيته وتلاقحه مع الثقافات الأخرى ،وذلك ما يفسر قوته وصموده أمام جميع المطبات وعلى مر العصور”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق