الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح متحف العلوم الإسلامية والتكنولوجيا التاريخية باسطنبول

المتحف يضم مئات المخطوطات والآلات في
مجالات التنجيم والجغرافيا وعلوم البحار

افتتح
باسطنبول، يوم السبت الماضي، متحف العلوم الإسلامية
والتكنولوجيا التاريخية، و ذلك بمشاركة العديد من المتخصصين في مجال الآثار الإسلامية
من مختلف أرجاء العالم الإسلامي.

 ويؤكد المشرفون على المتحف على أن السبب الرئيسي
الذي دفعهم لإقامة هذا المتحف هو التعريف بالتاريخ العام والهندسة والأدب في الإسلام، وكذلك “تعريف
الجيل الجديد بالعديد من الاختراعات والاكتشافات التي أهداها الفلاسفة المسلمين إلى
عالم التكنولوجيا والعلوم، لتصبح فيما بعد مصدر إلهام علمي مهم للأبحاث الغربية،
إلى جانب عرض مؤلفاتهم لتكون أساسا لدراسة الثروة العلمية التي تحضر في العالم اليوم”.

 وتم بناء المتحف الذي يتكون من ثلاثة طوابق على
مساحة تقدر ب 3550 متر
مربع، وتوجد فيه مكتبة العلوم التاريخية التي تحتوي على وحدات التفسير والحديث والفقه والمذاهب والكلام والتصوف
واللغة العربية، كما يشتمل المتحف على قسم للفلسفة والعلوم الدينية الذي يضم
بدوره الفلسفة العامة والفلسفة الإسلامية، وتاريخ الفلسفة والمنطق، وتاريخ الأديان
وعلم الاجتماع الديني، وعلم النفس الديني وتعليم الدين. ‏

وخلال افتتاح المتحف تم عرض مئات المخطوطات والآلات
في مجالات التنجيم والجغرافيا وعلوم البحار وفن الهندسة والخط والبصريات والطب
والكيمياء والمعادن والفيزياء والميكانيك وتكنولوجيا الحرب والموسيقى الإسلامية،
وذلك تحت رعاية تحت رعاية البروفيسور فؤاد سزغين صاحب الكتاب الشهير: «تاريخ التراث
العربي».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق