الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح الدورة الأولى للمعرض الدولي للماء “بالدار البيضاء

بمشاركة خبراء في قطاعات الماء والصحة والبيئة والتكنولوجيات الحديثة

نظرا للتجربة المتميزة التي راكمتها بلادنا في مجال تدبير الثروة المائية خاصة فيما يتصل بسياسة السدود، ونظرا لقيمة هذه الثروة وحيويتها في التوازن البيئي واستمرار الحياة على وجه البسيطة مصداقا لقوله تعالى: ” وجعلنا من الماء كل شيء حي”..افتتحت يوم الأربعاء الماضي بالدار البيضاء فعاليات الدورة الأولى للمعرض الدولي للماء “معرض وملتقى الماء” بمشاركة مقاولات ومؤسسات وطنية ودولية ويشارك في هذا المعرض،الذي تنظمه الجمعية المغربية للماء الصالح للشرب وتطهير السائل إلى غاية 24 مايو الجاري بتعاون مع القطاعات الوزارية المعنية بقطاع الماء،مجموعة من المتدخلين والفاعلين في قطاع الماء من المغرب وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا والإمارات العربية المتحدة وتونس وتركيا والكاميرون.

وأوضح رئيس الجمعية السيد “علي الفاسي الفهري”،في تصريح له خلال افتتاح هذا المعرض،أن تنظيم هذه التظاهرة يهدف إلى تعميق تجربة المغرب في مجال تدبير الماء واستثمار حضوره الدائم في جل التظاهرات العالمية،مشيرا على الخصوص إلى مشاركة المغرب في المؤتمر العالمي الخامس للماء بإسطنبول في مارس الماضي والتي كانت جد متميزة سواء على الصعيد السياسي أو على الصعيد المقاولاتي.

مضيفا أن المغرب،الذي اكتسب سمعة عالمية في مجال تدبير الماء،لا يتوفر على أرضية للقاء بين المقاولات العاملة في هذا المجال،  ومن هنا يكتسي هذا المعرض أهميته لكونه سيفتح الطريق أمام تنظيم ملتقيات أخرى تتيح تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز الشراكة بين هذه المقاولات في قطاعات الماء الصالح للشرب وتطهير السائل والتكنولوجيات الحديثة في مجال تصفية وتحلية ماء البحر.

وأشار إلى أن مثل هذه الملتقيات ستمكن من مواكبة التطور الذي عرفه المغرب في الميدان الفلاحي والماء الصالح للشرب وتطهير السائل والتي عرفت استثمارات جد مهمة، مبرزا أن المعرض سيتيح للزوار الاطلاع على الخبرات التي راكمتها المقاولات المغربية في هذه الميادين إلى جانب كونه سيمكن من توفير وسائل لدعم هذه المقاولات في انفتاحها على البلدان الإفريقية وبلدان البحر الأبيض المتوسط بالخصوص.

ويتضمن برنامج هذه الدورة مناقشة محاور تهم “الحكامة وتدبير قطاع الماء” و”تطهير وإعادة استعمال المياه العادمة” و”الماء، جودة وصحة” بمشاركة خبراء في قطاعات الماء والصحة والبيئة والتكنولوجيات الحديثة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق