الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح أشغال مؤتمر الدوحة الثاني عشر لحوار الأديان بمشاركة مغربية

افتتحت، أمس الثلاثاء، أشغال مؤتمر الدوحة الثاني عشر لحوار الأديان حول موضوع ” دور الأديان …أي مستقبل لحماية الأمن الروحي والفكري للمجتمعات ” بمشاركة حوالي 500 شخصية من داخل وخارج قطر مهتمة بالشأن الديني و الحوار والتعايش بين الأديان من بينهم أكاديميون مغاربة .

ويشارك في جلسات المؤتمر على مدى يومين حوالي 500 شخصية بارزة
 
ويسعى المؤتمر من خلال مناقشاته ومحاوره المتعدة إلى تغليب لغة الحوار والأمن الروحي من أجل التصدي لكل الإنحرافات الضالة والمعتقدات الفاسدة والتأويلات المغرضة والتفسيرات الخاطئة التي تثير الفتن الدينية، والتعصبات العرقية والاضطهاد والظلم وكل ما يؤدي إلى تمزق النسيج الروحي للمجتمع، وتكون محاربة هذا كله بالأساليب المناسبة والمناهج الملائمة ومواجهة الفكر بالفكر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق