الرابطة المحمدية للعلماء

استطلاع: الإسلام يثري ثقافة فرنسا وشعائره تنسجم مع قوانينها

أفادت تقارير استطلاعية لرأي الفرنسيين حول الدين الإسلامي أن 40% يرون أن وجود الإسلام في فرنسا يثري الثقافة الفرنسية، في حين يعتقد 36% أن شعائر الإسلام تنسجم مع قوانين الجمهورية.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه مكتب تيلدر ومعهد مونتينيه وبثته شبكة “إل سي بي” التلفزيونية أخيرا “أقر 33% من المستطلعة آراؤهم أنهم لا يعرفون الإسلام بشكل جيد و32% يرون أن قيمه تتماشى مع قيم المجتمع الفرنسي”.

ونقل الاستطلاع آراء الفرنسيين حول شعائر الإسلام، حيث يرى 77% أن فريضة الحج تنسجم مع الحياة في المجتمع الفرنسي، ويؤيد 55% من الفرنسيين استهلاك اللحوم الحلال المذبوحة على الشريعة الإسلامية.

وأوضح الاستبيان أن “51% من الفرنسيين يروون أن عيد الأضحى يتناسب مع المجتمع الفرنسي، في حين أبدى 47% تأييدهم لشهر رمضان و36% لأداء الصلاة خمس مرات في اليوم”.

في المقابل، أظهر الاستبيان الفرنسي “تأييد 10% فقط من الفرنسيين لوضع الحجاب في الأماكن العامة وانسجامه مع المجتمع الفرنسي”، وأخيرا يرى 80% من الفرنسيين أن مسلمي فرنسا يتمكنون من ممارسة شعائرهم الدينية في ظروف جيدة.

وقد قام معهد مونتينيه بإجراء الاستطلاع بعنوان “نظرة الفرنسيين إلى الديانة الإسلامية” على الأنترنت في 9 و10 أبريل على عينة من 1189 شخصا يمثلون الشعب الفرنسي أعمارهم من 18 سنة فما فوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق