الرابطة المحمدية للعلماء

استراتيجيات الأمن البيئي في الفضاء المتوسطي

ضرورة إشراك مكونات المجتمع المدني في تحقيق أمن بيئي في الفضاء العربي والمتوسطي

تنظم جمعية الشبكة المتوسطية “أرميد” بتعاون مع الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” ندوة إقليمية بتونس العاصمة، يومي ثامن وتاسع نونبر الجاري، حول موضوع “الأمن البيئي في الفضاء العربي والمتوسطي ودور المجتمع المدني”.

وسيتناول المشاركون في الندوة عدة محاور منها مفهوم الأمن البيئي وأسباب تدهوره وإشكاليات تحقيقه من منظور الأمن الشامل في الفضاء العربي والمتوسطي، فضلا عن الجوانب الإستراتيجية والقانونية للأمن البيئي ودور الأطراف المعنية في هذا المجال خاصة الجمعيات ومكونات المجتمع المدني عموما والمؤسسات العمومية والخاصة والمنظمات الإقليمية والدولية خاصة، لاسيما جامعة الدول العربية واتحاد المغرب العربي والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة.

ويتضمن البرنامج مداخلات ومناقشات للعديد من الشخصيات العربية والمتوسطية. وسيصدر في ختام أشغال الندوة “بيان حول الأمن البيئي في الفضاء العربي والمتوسطي”. وسيقدم ممثلو حوالي100 جمعية اقتراحات لمشاريع جمعوية تساهم في تحقيق الأمن البيئي وبرامج تعاون في ما بينها في مجالات التوعية والإعلام والتكوين.

يذكر أن الرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب سبق لها أن نظمت الحلقة الأولى من ندوة حول “الإنسان والأرض: أي علاقة؟” بتاريخ 26 أبريل 2007، والأخرى تحث شعار “نحو أنسنة لعلوم البيئة” بتاريخ 5 ماي 2008 بالرباط. ومن جملة ما خلصت إليه تلك الندوات أن التصدي لقضايا البيئة يستوجب جهدا مزدوجا؛ نظريا وعمليا، والتزاما يقوم على الفعل قبل القول، وأن المنظومة الإسلامية تتضمن برنامجا كاملا قوامه؛ الأمانة، التسخير، الواجب، ثم المحبة، والقصدية في الترشيد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق