الرابطة المحمدية للعلماء

اختراع أول منظار لتوحيد رؤية الهلال

كما يعمل على معرفة درجة حرارة الأرض، ورصد زحف الصحراء، وحركة الزلازل، والبراكين، والاحتباس الحراري، فضلا عن قياس نسبة التلوث

توصل العالم ” محمد الأوسط العياري”، التونسي الأصل ، والخبير ب” AEROSPACE بالولايات المتحدة الأمريكية و بوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، إلى اختراع منظار هو الأول من نوعه لتوحيد رؤية الهلال في كل الدول الإسلامية.

 و قد صرح  الدكتور العياري أن اختراعه الذي أطلق عليه اسم “الشاهد من أجل عالم جديد” يطمح من ورائه إلى “توحيد بداية الشهور الهجرية بين جميع الدول العربية والإسلامية خصوصا توحيد رؤية الهلال” .
كما شرح  أن الشاهد ” هو عبارة عن منظومة متكاملة من المراصد تسهل متابعة تحركات الهلال عند غروب الشمس لتحديد موقعه ثم إرسال إشارات إلى مركز المراقبة لثبوت رؤية الهلال”. و يحتوي المنظار على آلة تصوير، ومحرك، و جهاز اتصال مدعم ببرنامج تكنولوجي على صلة بأجهزة كمبيوتر.
ويضيف المخترع  أن هذا الانجاز الذي استغرق العمل فيه ثلاث سنوات، وتجاوزت تكلفة إنجازه على الستين مليون دولار، تم عرضه خلال ندوة علمية في مدينة مرسيليا الفرنسية بغرض التعريف به لدى أهل الخبرة بغرض التحقق من قيمته العلمية؛ حيث سيخضع للتجربة طيلة عامين بداية من شهر رمضان المقبل .

كما أوضح أنه سيتم تركيز جهازين مصممين لرؤية الهلال بقدرة العين المجردة، أحدهما بكندا والثاني بمدينة القيروان التونسية لرصد مكان ظهور الهلال في الأفق ومن ثمة التقاط صور للهلال الجديد وإرسالها إلى مركز المراقبة لتأكيد رؤيته وإعلان ولادة هلال الشهر القمري الجديد بشكل رسمي. ويأمل في البدء بالعمل بالمنظار بحلول شهر رمضان لعام 2010م.

 
كما أكد الدكتور العياري أن هناك  مجالات أخرى لاستغلال إنجازه العلمي، فمنظومة الشاهد ستساعد أيضا في معرفة درجة حرارة الأرض ورصد زحف الصحراء والزلازل والبراكين والاحتباس الحراري إضافة إلى قياس نسبة التلوث على كوكب الأرض.
(عن وكالة “إينا” بتصرف)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق