الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام فعاليات الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للكتاب

اختتمت، مساء أمس الثلاثاء بالعيون فعاليات الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للكتاب، الذي نظمته المديرية الجهوية للثقافة بدعم من مديرية الكتاب، على مدى أسبوع تحت شعار “الكتاب بوابة المعرفة وركيزة التنمية المستدامة”.

وشكلت هذه التظاهرة التي نظمت بتعاون مع ولاية جهة العيون – بوجدور- الساقية الحمراء، ومؤسسة العيون للتربية والتنشيط الثقافي والرياضي، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالعيون، وفعاليات المجتمع المدني، مناسبة لتسليط الضوء على أهمية الكتاب والقراءة وإبراز الغنى والتنوع الثقافي بالجهة.

وضم هذا المعرض عدة أروقة لمكتبات ودور النشر ومؤسسات عمومية شملت كتبا في مجالات الثقافة والعلوم والسياسة وعالم المعلوميات والطبخ والترفيه إضافة إلى معاجم وقصص للأطفال.

كما شكل المعرض مناسبة لتنظيم ندوات تناولت مواضيع “المؤثرات المجالية في اللسان الحساني” و”المجال الالكتروني والإصدار الورقي .. تجربة كاتب” و”الحركة التشكيلية الصحراوية بين سلطة الآباء وتحريم الفقهاء” و”المقاربة السوسيولوجية لمفهوم القراءة”.

وعلى هامش هذا المعرض، نظمت عروض مسرحية للكبار والصغار وقراءات شعرية وورشات تكوينية لفائدة الأطفال في فن الحكاية والرسم والتشكيل تقدم للمتتبع قراءة أبعاد ودلالات الثقافة المحلية، فضلا عن تقديم قراءات شعرية في الشعر الحساني.

وحسب المنظمين فإن هذا الموعد الثقافي السنوي يهدف إلى توسيع دائرة القراءة والتشجيع على نشر المعرفة والاطلاع على آخر الإصدارات وإتاحة الفرصة للتعرف على الكتاب والمؤلفين.

وأضاف المنظمون أن المعرض مناسبة للانفتاح على تلاميذ المؤسسات التربوية داخل وخارج مدينة العيون وتقريب الكتاب إليهم وجعله في متناولهم وتنظيم لقاءات مفتوحة مع الكتاب والتعريف بإصداراتهم.

يشار إلى أن هذا المعرض، الذي ضم عدة أروقة من بينها رواق إصدارات وزارة الثقافة ورواق آخر إصدارات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ورواق المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، عرف توقيع كتاب “صورة المرأة في الأمثال الحسانية” لمؤلفه الباحث في التراث الأدبي الحساني إبراهيم الحيسن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق