الرابطة المحمدية للعلماء

احتفال روسيا باليوبيل المئوي لسيرغي ميخالكوف مبدع كتب الأطفال

يحتفل هواة الأدب في روسيا هذه الأيام بمرور 100 عام على مولد الكاتب و الشاعر الروسي سيرغي ميخالكوف، وقد نمت ثلاثة أجيالٍ من أبناء الإتحاد السوفيتي وروسيا على مؤلفاته، حيث يشمل تراث ميخالكوف الإبداعي كتبا كثيرة للأطفال ومسرحيات ومجموعات شعرية وسيناريوهات لأفلام سينمائية وكارتونية، وشملت احتفالات يوبيل ميخالكوف إزالة الستار عن لوحة تذكارية على بيته.

ويعد سيرغي ميخالكوف الشاعر الروسي الشهير، هو مؤلف كلمات النشيدين الوطنيين السوفيتي والروسي. وسبق أن عمل في بداية حياته مراسلا في أيام الحرب.

 وقد ولد ميخالكوف 13 مارس عام 1913 في موسكو من عائلة نبيلة، استطاع في بداية الثلاثينات من القرن الماضي، إظهار مواهبه الأدبية الابداعية، بحيث بدأت الصحف والمجلات السوفيتية تعمل على نشر قصائده.

ومن أشهر أعماله المميزة لمسيرته الأدبية، مجموعة من القصائد الموجهة للأطفال، وما زالت مؤلفاته من أكثر كتب الأطفال شعبية في روسيا وبعض الجمهوريات السوفيتية سابقا.

وقد حصل الشاعر، خلال حياته الطويلة، على جائزة لينين و4 جوائز دولية سوفيتية، وجائزة الدولة الروسية. وفي عام 2008 تم تكريمه بوسام القديس اندراوس، وهو الوسام الأعلى في روسيا، نظرا لمساهمته الواسعة في الثقافة والأدب الكلاسيكي الروسي.

و توفي الشاعر والكاتب الروسي سيرغي ميخالكوف، واضع النشيد السوفياتي في عهد ستالين، لأنه كان معجبا بشخصية ستالين أثناء حكمه، ثم كلمات نشيد روسيا المستقلة، الخميس 27 غشت سنة 2009 عن عمر يناهز 97 عاما.

وللتذكير، فالراحل هو والد المخرجين السينمائيين الشهيرين نيكيتا ميخالكوف واندريه كونتشالوفسكي، وقد صمد أمام الحقبات والأنظمة السياسية التي تعاقبت على الكرملين واضعا في كل مرة النشيد الوطني.

بتصرف عن مواقع روسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق