الرابطة المحمدية للعلماء

احتفالات في سريلانكا بأول ترجمة محلية لمعاني القرآن الكريم

احتفل المسلمون في سريلانكا بإصدار أول ترجمة لمعانِي القرآن الكريم وتفسيره باللغة السنهالية، وذلك في قاعة بندارنايكا الدولي في العاصمة كولومبو.

وحضر الاحتفال رشيد حج الأكبر، رئيس الهيئة الإسلامية في سريلانكا، ورئيس وزراء حكومة سريلانكا، دي مو جاياراتنا، إضافة إلى عددٍ من الوزراء وأعضاء البرلمان ودبلوماسيين من الدول الإسلامية، وعلماء ورؤساء الأديان وجمع غفير من الجمهور.

وأكد رئيس وزراء سريلانكا أن هذا الاحتفال هو يوم تاريخي، مشيرًا إلى أنه بفضل إصدار الترجمة بهذه اللغة سيتمكن السنهاليون من قراءة وفهم معانِي القرآن، داعيًا في نفس الآن إلى التعاون لتبيين الإسلام ورسالته بين مواطني سريلانكا.

وعن أهمية هذه الترجمة قال البروفيسور جايانتا سينيويراتنا، كبير المحاضرين بقسم العلوم الاجتماعية في جامعة كيلانيا بسريلانكا، إن من ميزة هذه الجزيرة هي وجود أديان مختلفة بها، والتعايش السلمي بين أتباع هذه الأديان لا يتحقق إلا بدراسة وفهم كل من الديانات الأخرى، موضحا أنّه بإصدار هذه الترجمة سيفتح الباب أمام السنهاليين لفهم معانِي القرآن الكريم.

جدير بالذكر أنَّ 70 بالمائة من سكان سريلانكا هم سنهاليون، وأغلبيتهم بوذيون، ويرجع تاريخ المسلمين بهذه البلاد إلى أكثر من ألف سنة، ولم يتم إصدار ترجمة وتفسير للقرآن الكريم قبل إصدار هذه الترجمة.

وقد أدَّى هذا الوضع إلى عدم معرفة السنهاليين بالقرآن الكريم ورسالته ومنهجه، مما جعل الكثير من السكان يحقدون على المسلمين البالغ عددهم حوالي 1.8 مليون من أصل 20 مليون سريلانكيًا.

ولما أحس ممثلو الأقلية المسلمة بخطورة هذا الوضع كلّفو الشيخ إبراهيم حسن لبي، رئيس هيئة مسلمي سريلانكا سابقًا والعضو التأسيسي للندوة العالمية للشباب الإسلامي والهيئة الخيرية العالمية في الكويت، للقيام بترجمة معاني القرآن لأبي الأعلى المودودي، لتصبح تلك الترجمة مرجعًا أساسيًا لدى الناطقين بالسنهالية.

نورالدين اليزيد- الإسلام اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق