الرابطة المحمدية للعلماء

اتفاقية تعاون بين الإيسيسكو ومؤسسة الملك خالد الخيرية

أبرمت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- بداية الأسبوع الجاري، اتفاقية تعاون مع مؤسسة الملك خالد الخيرية.

ووقع الاتفاقية عن الإيسيسكو، المدير العام، الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، وعن المؤسسة، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، نائب رئيس مجلس الأمناء، أمير منطقة عسير.

وأوضح الأمير فيصل بن خالد أن الاتفاقية تأتي إيمانا من الطرفين بأن المبادئ والقيم الإسلامية السامية تحض على التعاون والتكامل بين الشعوب، فضلا عن العناية بقضايا التربية والعلوم والثقافة والتي من شأنها تعزيز تضامن الأمة والنهوض بها.

وأضاف أن مؤسسة الملك خالد الخيرية تقوم بشكل دائم بتحديد احتياجات المجتمع الأساسية والعمل على تلبيتها عن طريق مشاريع تنموية مستدامة من خلال الشراكات الفعالة مع عدد من المنظمات المحلية والدولية المرموقة، التي تثمر في نهاية المطاف في تعزيز البرامج الهادفة ودور فئات المجتمع، مشيرا إلى أنه لهذه الأسباب جاءت الشراكة مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة في مجالات متعدّدة تخدم الاقتصاد الوطني، وتدعم مسيرة التنمية المستدامة بكافة أبعادها الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه، قال التويجري إن توقيع الاتفاقية يمثل إضافة نوعية متميزة لبرامج الشراكة في المنظمة نظرا لأهمية المجالات التي تعمل فيها المؤسسة وبخاصة قضايا رعاية الأيتام، والعناية بقضاياهم الاجتماعية والتربوية والثقافية واعتبارا لخبرتها الرائدة ولكونها تحمل اسم شخصية تاريخية مشهود لها بدعم العمل الإسلامي المشترك في مختلف أبعاده وشتى ميادينه.

وتهدف اتفاقية التعاون إلى تنظيم ندوات ومنتديات واجتماعات وورش عمل ودورات تدريبية، وتنفيذ برامج مشتركة، وإصدار دراسات وأبحاث في مجالات التربية والعلوم والثقافة، وخاصة في مجال الرعاية الاجتماعية للأيتام والمشردين وذوي الاحتياجات الخاصة، وتعزيز البرامج الهادفة إلى التوعية بقضايا الرعاية الاجتماعية، وتعزيز دور المرأة والشباب في التنمية المستدامة.

عن الوطن أون لاين بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق