الرابطة المحمدية للعلماء

“اتحاد علماء المسلمين” يدعو لتحرك إيجابي ضد الفيلم المسيء

استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أخيرا، الفيلم المسئ للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، مطالبا بالتحرك واتخاذ مواقف مناسبة ضد هذا الفيلم، لكنه حذر الشعوب المسلمة من “التعميم ومعاقبة البريء”.

وطالب الاتحاد في بيان له المنظمات الدولية والإسلامية وحكومات الدول العربية والإسلامية باتخاذ “مواقف إيجابية مناسبة ومكافئة لخطورة هذه الدعوات والأعمال الرديئة”، كما طالب منظمة التعاون الإسلامي بأن تتبنى رفع الدعاوى ضد هؤلاء الذين يسيئون إلى الإنسانية جمعاء في صورة الرسول النبي صلى الله عليه وسلم، الذي بعث رحمة للعالمين.

ودعا البيان المواطنين المسلمين في أمريكا وفي العالم كله لرفع دعاوى على الجهات المسؤولة وكل من ساهم في إنتاج هذا العمل، وملاحقة كل من يسيء إلى الإسلام قانونيا، “لأنه لا يمكن إدراج هذا العمل القبيح تحت حرية التعبير، وإنما هو انتهاك لحقوق المسلمين بالاعتداء على مقدساتنا ورموزنا”.

واعتبر الاتحاد قيام أفراد من أقباط المهجر بإنتاج الفيلم المسيء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم “عملية تحريضية شائنة تذكي التعصب والكراهية بين الشعوب”، وأكد أن هذا العمل إهانة واستهتار بمشاعر المسلمين في العالم الإسلامي كله، مشيدا باستنكار الأقباط والمسيحيين لهذا العمل.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق