الرابطة المحمدية للعلماء

اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين ينظم ملتقى حول أدب المحضرة

نظم اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين أخيرا بالعاصمة نواكشوط، ملتقى حول أدب المحاظر (قراءة في ديوان إلهام المحضرة للشاعر الراحل الحسن ولد أكيبد)، بحضور العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو وأحمد ولد عبد القادر ومحمد ولد الطالب، إضافة إلى جمع من الشعراء.

ونوه رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، عبد الله السالم ولد المعلى، وفقا لما جاء في الأخبار الموريتانية، بأهمية هذه التظاهرة خاصة فيما يتعلق بمسألة تحقيق الدواوين الشعرية، الذي يعتبر ديوان الشاعر والأديب يسلم ولد أكيبد لبنة في جدارها، ومساهمة مشرقة في صرحها، معتبرا أن وضع مثل هذه الدواوين الشعرية بين يدي الأجيال المستقبلية سيضمن تحقيق الهوية الحضارية، مطالبا الأدباء والنقاد أن يحذوا حذو هذا العمل الأدبي الرائد الذي قام به الزميل الحسن ولد يسلم ولد أكيبد في تحقيق هذا الديوان.

مؤلف الديوان الحسن ولد يسلم ولد أكي، نجل صاحب الديوان، قدم عرضا مفصلا عن الديوان ومراحل تأليفه وما احتواه من نصوص شعرية تناولت أغراضا متنوعة من أهمها تركيزه على أدب المحضرة.

من جهته، أشاد الشيخ محمد الحسن ولد الددو بديوان الشاعر يسلم ولد أكيبد، وغزارة علمه وأدبه، وقدم سيرة ذاتية عن نشأة وحياة الشاعر ومراحل تعليمه بين محظرتي أهل عدود وأهل يحظيه ولد عبد الودود، منوها بحياته الأدبية والدينية والعلمية والأخلاقية.

واعتبر ولد الددو أن الشاعر الراحل كان من نوابغ المدرسة المحظرية، وأنه كان عابدا وقواما لليل، وكان نموذجا لتربية بيئة منطقة “لبيرات”، متمنيا أن يجد الديوان الحساني للشاعر الراحل طريقه إلى النشر، باعتباره ديوانا لا يقل أهمية عن ديوانه الفصيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق