الرابطة المحمدية للعلماء

إهدار الطعام وفقدان المواد الغذائية يتسببان في موت 20.000 طفل دون سن الخامسة

جاء في معطيات منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والمتزامنة مع احتفالية العالم باليوم الدولي للبيئة هذه السنة والذي تبنى شعار ” فكر .. كل .. وفر “، بهدف مكافحة إهدار الطعام وفقدان المواد الغذائية، أن العالم يقفد سنويًا 1.3 مليار طن من المواد الغذائية في نفس الوقت الذي يبيت فيه 1 في كل 7 أشخاص في العالم جوعى وأكثر من 20.000 طفل دون سن الخامسة يموتون يوميًا من الجوع.

 وأضاف بلاغ المنظمة أنه في الوقت الذي يكافح الكوكب، ليوفر ما يكفي من الموارد للحفاظ على 7 مليارات نسمة (النمو إلى 9 مليارات نسمة بحلول 2050)، فإن ثلث الإنتاج العالمي من الغذاء يفقد، وتُعد فضلات الطعام استنزافًا هائلا للموارد الطبيعية ومساهمًا في الآثار البيئية السلبية.

 و اعتمادا على تقديرات المنظمة التي تشير إلى الخلل الهائل في أساليب الحياة والآثار المدمرة الناتجة على البيئة، فإن موضوع هذا العام “فكر.. كل .. وفر” لتشجيع العالم، كان بهدف  توعية الفرد بتأثيرات خياراته الغذائية على البيئة، ومساعدته على اتخاذ قرارات سليمة بيئيًا، وكذا حشد الأفراد لممارسة أساليب جديدة للحياة من المنزل للحد من فضلات الطعام، وتوفير المال، وتقليل الأثر البيئي لإنتاج الأغذية وعمليات إنتاج الغذاء لتصبح أكثر كفاءة.

وستعرف فعاليات الاحتفال، تكريم رواد العمل البيئي على مستويين :الأشخاص: شهداء المحميات، وخبراء ورواد العمل البيئي، العاملون بالوزارة بالمعاش، وبعض الأطفال المشاركين بأعمال بيئية، و بالنسبة للجهات: أفضل فرعين لجهاز شؤون البيئة وأكثرهم ترشيدًا لاستهلاك الطاقة، وعدد 3 قرى سياحية متوافقة بيئيًا، و3 شركات وفقت أوضاعها البيئية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق