الرابطة المحمدية للعلماء

“إنصاف المرأة بين التشريع والتطبيق” محور يوم دراسي بخريبكة

نظمت جمعية المبادرة النسائية بشراكة مع وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية أمس الخميس بخريبكة يوما دراسيا حول ” إنصاف المرأة بين التشريع والتطبيق”.

وتميزت أشغال هذا اليوم بعرض ثلاث مداخلات حاول من خلالها كل من الباحثة فاطمة الزهراء بابا أحمد والقاضي الشيخ يوسف والدكتور أشريكي عبد الرحيم كشف النقاب عن موضوع الإنصاف والمساواة بين الجنسين¡ وذلك من خلال السياسة العامة والتشريعات بما فيها مستجدات الدستور الجديد فضلا عن الآثار النفسية التي قد تنجم عن عدم تطبيق هذه النصوص.

وشدد المتدخلون في هذا الصدد على ضرورة انخراط الجميع كل من موقعه من أجل العمل على تحقيق هذا المبتغى الذي ينسجم مع الإرادة السياسية الرامية بالأساس إلى النهوض بوضعية المرأة وتحقيق التكافؤ الاجتماعي بين مختلف مكونات المجتمع بما يخدم المصلحة العامة ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة في كافة أبعادها وتجلياتها.

كما تم التذكير بسلسلة من المبادرات السياسية والتشريعية التي توجت في السنوات الأخيرة بمجموعة من الإصلاحات العميقة حيث أفرزت العديد من القوانين المتقدمة التي تعنى بشؤون المرأة منها مدونة الأسرة والشغل والانتخابات والميثاق الجماعي وميثاق التربية والتكوين وقانون الجنسية فضلا عن العناية الصحية.

واستحضروا بالمناسبة الدور الفعال للمجتمع المدني الذي كان وراء العديد من التحولات التي عرفتها المرأة وذلك باعتباره قوة اقتراحية ضاغطة هدفها النهوض بمختلف أوضاع المجتمع المغربي في بعدها الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والبيئي.

وبالرغم من كافة الجهود المبذولة – يضيف المتدخلون- فإن هناك بعض العقبات والتحديات التي يجب رفعها وتتمثل أساسا في ضعف الميزانية المرصودة للنهوض بتطلعات المرأة وضعف آليات التقييم لمواكبة السياسات المعتمدة في تصحيح المسار وقلة الموارد البشرية الكفيلة بتفعيل القوانين.

وتخللت هذا اليوم الدراسي قراءات شعرية وعرض مسرحي بعنوان “إنصاف المرأة”¡ كما تم توزيع شواهد التفوق على نحو أربعين مستفيدة من خدمات جمعية المبادرة النسائية بخريبكة وذلك في شعبتي “الديكور الداخلي للمنزل” و”فصالة وخياطة اللباس المغربي التقليدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق