الرابطة المحمدية للعلماء

إعادة ترميم أقدم مصحف مخطوط بالصين بحوالي 55ألف دولار

تتكون  النسخة من 681 صفحة من
الحجم الكبير، وتعود إلى القرن الـ13 الميلادي

ستخضع
أقدم نسخة مخطوطة باليد للقرآن الكريم، والمحفوظة حالياً بمسجد “جيه
تسى” بمحافظة “شيون هوا” بمقاطعة تشينغهاى الواقعة شمال غرب الصين لعملية إعادة ترميم،
رصدت لها مصلحة الدولة للآثار مبلغا يقدر بـ  500 ألف يوان، أي ما يوازي حوالي 55 ألف دولار
أمريكي.

وقد
أشارت وكالات الأنباء إلى أن هذه النسخة النفيسة والكاملة من القرآن المجيد، والتي
تعد أقدم المخطوطات اليدوية لكتاب الله في الصين قد جلبت إليها من وسط آسيا قبل
أكثر من 700 عام. وتتكون من 681 صفحة من الحجم الكبير، ويتفق الخبراء والمختصون
على أن تاريخ كتابتها يعود إلى القرن الـ13 الميلادي.

ومن
المقرر أن يتم عرض هذه النسخة النادرة بعد ترميمها داخل قاعة خاصة، يعكف على
بنائها حالياً وعلى نفقة أفراد قومية السالار، الذين يشكلون غالبية سكان محافظة
” شيون هوا” ويعتبرون هذه النسخة ملكاً لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الإسلام يعد الديانة الثانية في
الصين، بعد البوذية وقبل المسيحية، من حيث عدد معتنقيه الذي تقدره الإحصائيات
الرسمية بأكثر من 25 مليون نسمة، ومن بين القوميات الـ56 التي يتشكل منها نسيج
المجتمع الصيني،علما أن هناك ما لا يقل عن عشر قوميات تدين بالإسلام هي(هوى ـ
الويغور ـ القازاق ـ القرغيز ـ التتار ـ الأوزبك ـ الطاجيك ـ دونغشيانغ ـ سالار ـ
باوآن).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق