الرابطة المحمدية للعلماء

إطلاق الموسم التاسع من برنامج المدارس الإيكولوجية

أفادت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بأن أزيد من 230 مدرسة موزعة على الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ال 16 للمملكة، ستشارك في الموسم التاسع من برنامج المدارس الإيكولوجية.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أن هذا البرنامج الذي تشرف عليه “المؤسسة الدولية للتربية البيئية” في 60 دولة عبر العالم والذي تم اعتماده بالمغرب منذ سنة 2006 بمبادرة من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة وبشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، يهدف إلى جعل الأطفال فاعلين في التنمية المستدامة من خلال التعليم التفاعلي الذي يشجع أخذ المبادرة ودمج العلم مع العمل.

وأضافت أن أطفال مختلف المدارس المنخرطة يقومون بإنجاز التشخيص البيئي لمدرستهم ويقترحون حلولا للمشاكل البيئية الموجودة بها، مبرزة أنه يتم تشجيعهم لإشراك محيطهم في تتبع منهجية البرنامج (الآباء والأساتذة والإدارة والجمعيات والجماعات المحلية) مما يجعل من هذا البرنامج أداة للتعاون المشترك.

ويتبع برنامج المدارس الإيكولوجية – يضيف البلاغ – منهجية دقيقة من سبع مراحل للحصول على شارة “اللواء الأخضر”، التي تتوج المجهودات التي قام بها المتعلمون والمتعلمات ومؤطروهم. وتتعلق هذه المنهجية بخمسة محاور تشمل تدبير النفايات والاقتصاد في استهلاك الماء والاقتصاد في استهلاك الطاقة والتغذية السليمة والتنوع البيولوجي.

وأشار البلاغ إلى أن بعض المدارس تحصل على شارة “اللواء الخضراء” منذ السنة الأولى لانخراطها في البرنامج، الذي يتيح لها أيضا الحصول التدريجي على الشارة بعد 3 سنوات من الانخراط، موضحا أنه يتم الحصول في السنة الأولى على “الشهادة البرونزية” بعد الاشتغال على محور واحد، و”الشهادة الفضية” بعد الاشتغال على محورين، وأخيرا “اللواء الأخضر” في السنة الثالثة بعد الاشتغال على ثلاثة محاور.

وخلال العام الجاري، ترشحت 71 مدرسة من أجل نيل شارة “اللواء الأخضر” حصلت 25 منها على الشارة، بينما حازت 31 مدرسة على الشهادة البرونزية و 12 مدرسة على الشهادة الفضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق