الرابطة المحمدية للعلماء

إطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه

تعتزم منظمة اليونسكو اليوم الاثنين بمقرها، إطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه.

وترمي السنة الدولية للتعاون في مجال المياه إلى جذب الاهتمام بالعديد من الأبعاد التي يتسم بها التعاون في مجال المياه، وذلك في ما يتعلق بالتنمية المستدامة وتغير المناخ والأمن الغذائي، فضلا عن المساواة بين الجنسين.

 وسيشكل الاحتفال بإطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه في 11 فبراير الجاري حسب ما أورده موقع اليونسكو فرصة لعرض التحديات المطروحة في ما يخص التعاون ولتسليط الضوء على الفعاليات الأساسية المقرر القيام بها في هذه السنة التي تنظمها اليونسكو، وسيضم هذا الاحتفال، الذي ستفتتحه إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، مع السيد ميشيل جارو، رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، والسيد همران ظريفي، وزير خارجية طاجيكستان، والسيد باسكال كانفان، الوزير المنتدب المكلف بقطاع التنمية في فرنسا، ممثلين عن منظمات دولية حكومية ومنظمات غير حكومية وعلميين وأصحاب القرار وخبراء من جميع أرجاء العالم.

ومن المقرر أن يشمل برنامج هذا اليوم مناقشات بشأن مختلف الآليات الخاصة بمجال التعاون على المستوى الإقليمي والوطني والمحلي أو على مستوى المستجمعات المائية.

وفي صبيحة هذا اليوم أيضا، سيشارك أطفال في أنشطة مختلفة تتعلق بالمياه تقام في مقر اليونسكو، وسيجتمع شباب من مدارس في فوكوشيما (اليابان) وهولندا وضواحي باريس في جناح المياه، وهو مكان هيأته لهم بلدية باريس، وسيقوم هؤلاء الشباب بتبادل خبراتهم قبل أن يعتمدوا “إعلان الشباب بشأن التعاون في مجال المياه” والذي سيقدمونه إلى المشاركين في اللقاء المقرر تنظيمه في اليونسكو.

وفضلا عن ذلك، سيتم في هذه المناسبة افتتاح معرض بعنوان “المياه في صلب العلم”، وقد شارك في إعداد هذا المعرض المكرس للسنة الدولية للتعاون في مجال المياه معهد فرنسا ومعهد البحوث من أجل التنمية ومركز الثقافة العلمية والتقنية لمنطقة “سنتر” في فرنسا، وسيقام احتفال خاص بافتتاح هذا المعرض في اليونسكو قبل أن يجوب جميع المؤسسات التابعة للشبكة الثقافية الفرنسية في الخارج.

وجدير بالذكر أنه في عام 2010 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2013 سنة دولية للتعاون في مجال المياه، وذلك بناء على اقتراح قدمته طاجيكستان، وقد كلفت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية اليونسكو بتنظيم الاحتفال بهذه السنة، وذلك بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، وبدعم من إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة.

موقع اليونسكو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق