الرابطة المحمدية للعلماء

إشادة دولية بالتراث المعماري والحضاري للمغرب

صحيفة التايمز: مسجد الحسن الثاني من ضمن 20 معمارا
الأكثر روعة في العالم

انتقت صحيفة التايمز البريطانية مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء من ضمن
20 معمارا الأكثر روعة وجمالا في العالم؛ معتبرة أن المسجد قد جمع بشكل رفيع بين
ضخامة حجمه وزخرفته متناهية الدقة والجمال، مبرزة، بشكل خاص، نجاحه اللافت في
المزج العميق بين الأصالة والمعاصرة..

 وبالمناسبة فمسجد الحسن الثاني يعد ثالث أكبر مسجد بالعالم؛ (65.000 طنا من الرخام، و 2500عمود..)، يمثل معلمة دينية ومعمارية فريدة تثير
فيمن واتته الفرصة لمشاهدتها شعورا غامرا بالجمال والجلال ببنائها الشاهق وبدقة هندستها التي برع في إنجازها صفوة المهندسين والمبدعين في
مختلف المهن العصرية والحرف التقليدية المغربية
الأصيلة.

ينتصب شامخا على شاطئ المحيط الأطلسي في اتجاه الغرب، في إشارة
دالة على الانفتاح الحضاري للمغرب المسلم، بصومعته التي يبلغ طولها 210 مترا لتكون
بذلك أعلى صومعة في العالم. وهي إلى جانب ذلك، مزدانة بالرخام ومزودة بمنارة
وجامور؛ يثير انتباه الناظر إليها ليلا شعاع ” لايزر” موجه من قمتها نحو
الكعبة الشريفة لبيان اتجاه قبلة المسلمين، يصل مداه إلى أكثر من30كلومترا.

تجمع الزخارف المنقوشة على الواجهة الرخامية لصومعة المسجد بين الطابع
المغربي المريني والطابع الأندلسي،في حين ترمز الألواح الزليجية ،المزينة لأعلى
الصومعة باللونين الأبيض والأخضر، إلى النزوع للسلام والحياة الطيبة. وقد جهزت
الصومعة من الداخل بمصعد سريع يتسع
لـ 12 شخص يمكنهم من الوصول إلى قمة الصومعة في وقت لا يتجاوز الدقيقة الواحدة.

أما قاعة الصلاة فتوجد في قلب المسجد؛ لتشكل بذلك،
الجزء الأكثر  رونقا وإبهارا بهندستها التقليدية، تم بناؤها على
شكل مستطيل بطول يصل إلى 200 متر وبعرض يصل إلى 100 متر، مكونة من ثلاثة صحون عمودية لجدار القبلة، مساحتها 20000 متر مربع. وهي مجهزة لاستقبال
25000 مصلي. إضافة إلى ثمانين ألفًا
في ساحة المسجد.

كما يتوافر المسجد، جريا على التراث المغربي في هذا المجال، على
مدرسة دينية بنيت على شكل نصف دائري، في اتجاه القبلة، تغطي مساحة 4840 متر مربع، وتتوفر على طابقين ومستوى سفلي.ويتميز النظام التعليمي
والتربوي للمدرسة بالمزج  بين المنظورين
التقليدي والعصري.

ومما أضفى على المسجد مسحة خاصة من الجمال كونه
محلى بزخارف “الزليج”، و فسيفساء الخزف الملون على الأعمدة والجدران،
والحفر على خشب الأرز الذي يجلِّد صحن المسجد وأعمال الجص المنقوش الملون في
الحنايا والأفاريز..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق