الرابطة المحمدية للعلماء

إشادة بالدور المتميز لجلالة الملك في دعم القضية الفلسطينية

أشاد الشيخ يوسف جمعة سلامة، خطيب المسجد الأقصى المبارك٬ النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني السابق، بدور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، والحكومة والشعب المغربيين، في دعمهم المستمر للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.

وذكر الشيخ يوسف جمعة سلامة خلال زيارة قام بها أخيرا للمستشفى الميداني الطبي والجراحي، الذي تقيمه القوات المسلحة الملكية بغزة٬ بالدور المتميز الذي تقوم به لجنة القدس ووكالة بيت مال القدس الشريف، بتوجيهات من صاحب الجلالة، في دعم ومساندة المقدسيين والمؤسسات الفلسطينية في المدينة المقدسة في شتى المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والإغاثية والإسكانية والرياضية، بالإضافة إلى صيانة المباني الأثرية من مساجد وبنايات قديمة، وغير ذلك من الأعمال الخيرية في مختلف الميادين.

وذكر في هذا الصدد، بمبادرة جلالة الملك خلال العدوان على غزة سنة 2009، بالتبرع بمبلغ 6 ملايين و500 ألف دولار لإعادة بناء كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر في قطاع غزة٬ التي هدمتها قوات الاحتلال الإسرائيلي٬ وكذا بتبرعات الشعب المغربي التي قدرت بنحو 5 ملايين دولار خصصت لإعادة إعمار مستشفى القدس، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة غزة، بعد الدمار الذي أصابه أثناء تلك الحرب.

واطلع الشيخ يوسف جمعة سلامة على سير العمل في المستشفى الميداني المغربي٬ وأعرب عن سعادته بالمستوى الطبي المتقدم وبالخدمات الجيدة والأداء المتميز لطاقم المستشفى، مرحبا بأعضاء الوفد المغربي في بلدهم الثاني فلسطين، الذين حضروا إلى القطاع للمساهمة في علاج الجرحى والمصابين من أبناء الشعب الفلسطيني جراء العدوان الإسرائيلي الغاشم على القطاع، وللتخفيف من معاناتهم بتقديم العلاج اللازم لهم والقيام بالعمليات الجراحية الضرورية.

ورحب الكولونيل ماجور حسن إسماعيلي، مدير المستشفى الميداني الطبي والجراحي المغربي، بهذه الزيارة٬ مبرزا أن الفريق الطبي يواصل تقديم الخدمات الصحية لأبناء الشعب الفلسطيني٬ كما ذكر بالأواصر والعلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين.

يذكر أن المستشفى الطبي الجراحي الميداني المغربي بغزة يقدم خدمات طبية لفائدة المرضى في مختلف التخصصات الجراحية، خاصة جراحة الدماغ والأعصاب، والجراحة الباطنية، وجراحة العظام والمفاصل، وجراحة الأطفال، والجراحة الصدرية، بالإضافة إلى وجود أخصائي في الحروق، وتخصصات طبية في مجالات الطب الباطني وطب القلب والشرايين والمستعجلات وطب الأنف والأذن والحنجرة وطب العيون.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق