الرابطة المحمدية للعلماء

إحسان أوغلي: الواجب على العالم الإسلامي أن يكون رائدا في هذا العصر

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أن الأمة الإسلامية تتطلع إلى قادتها المجتمعة اليوم في قمة التضامن الإسلامي  للنهوض بمسؤولياتهم الرامية إلى تجاوز الظروف العصيبة التي يمر فيها عالمهم.

وأضاف إحسان أوغلي في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية الرابعة لمؤتمر القمة الإسلامية (قمة التضامن الإسلامي) التي بدأت أعمالها اليوم بمكة المكرمة ” بات واضحا أنه لا يمكن للعالم الإسلامي الاستمرار على نهجه الحالي بينما يقتضي الواجب أن يكون عالمنا الإسلامي أحد رواد هذا العصر الفاعلين يملك مقومات الكفاية وقدرة الأداة الذاتية لاسيما وأن المسلمين يشكلون ربع سكان العالم ويمتلكون مقومات كبيرة من الناحية البشرية والخيرات التي تمكنهم من أن يكونوا خير أمة أخرجت للناس”.

وأعلن الأمين العام عن صدور توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، البدء ببناء المقر الدائم لمنظمة التعاون الإسلامي هدية من المملكة العربية السعودية للعالم الإسلامي، وكذا توقيع الأمانة العام اتفاقية  دولة المقر مع الخارجية السعودية.

واستعرض الأمين العام جهود المنظمة منذ العام 2005 في تعزيز التضامن الإسلامي في مجالات عدة أهمها الجانب الاقتصادي والحد من الفقر وبرنامج تنمية إفريقيا مشيرا إلى أن إجمالي تمويل صندوق التضامن الإسلامي للتنمية  بلغ مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق