الرابطة المحمدية للعلماء

أي دور للحوار بين أتباع الأديان في تعزيز أخلاقيات العمل؟

تعقد المنظمة اﻹسلامية للتربية والعلوم والثقافة، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وبتنسيق مع المكتب اﻹقليمي لمنظمة العمل الدولية لدول غرب أفريقيا، ندوة إقليمية في العاصمة السنغالية، دكار، حول دور الحوار بين أتباع الأديان في تعزيز أخلاقيات العمل، خلال الفترة من 8 ﺇلى 9 دجنبر الجاري.

وتهدف الندوة ﺇلى تعزيز دور القيم الدينية في تحسين تشغيل الشباب والحماية الاجتماعية، وتقوية الحوار بين القيادات الدينية اﻹسلامية والمسيحية، حول قضايا أخلاقيات العمل، على الصعيدين الوطني واﻹقليمي، ومناقشة أثر المرجعيات الدينية في نشر الأخلاق والقيم النبيلة والسلوك الحسن ومعايير التضامن والعدالة الاجتماعية، بهدف إيجاد الفرص الملائمة للتعايش السلمي بين العاملين، والقضاء على التمييز في سوق العمل، وتحديد المعايير ذات الأولوية لترسيخ ثقافة الحوار والتشاور في الأوساط العمالية، وتعزيز دور المنظمات الدينية والعمالية في تهدئة الأجواء المهنية والاجتماعية.

وسيشارك في هذه الندوة اﻹقليمية عدد من القيادات النقابابية وعلماء الدين اﻹسلامي ورجال الدين المسيحي من بوركينا فاسو وكوت ديفوار ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق