الرابطة المحمدية للعلماء

أوغلو يخاطب في اسطنبول منتدى شركاء تحالف الحضارات

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو، في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمنتدى شركاء تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، التي عقدت في إسطنبول بتركيا أخيرا، إن التحالف كسب مصداقية كما يتضح من العدد المتزايد لمجموعة أصدقائه، وذكر أن قضايا الهوية الدينية والثقافية قد احتلت مكانة بارزة في عالم السياسة وأن المجتمعات تواجه التحدي المتمثل في الحكم الرشيد والتنوع الثقافي حيث نواجه باستمرار معضلات الهوية وقضايا التنوع، مبينا أن العولمة تفرض علينا أن نعيش معا، وأن الوئام بين أتباع الأديان، المتجذر في حلول متعددة الثقافات، من شأنه أن يدعم السلام والأمن والاستقرار.

وفي هذا الصدد، أشار الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إلى أن منظمة التعاون الإسلامي تسعى إلى تطوير ثقافة التسامح والتعايش السلمي بين الحضارات والثقافات المتنوعة، وشدد على ضرورة مكافحة القوالب النمطية والمفاهيم الخاطئة التي تعمق من أنماط العداء وعدم الثقة داخل المجتمعات وفيما بينها، مؤكدا على أن الاعتماد التاريخي للقرار 16/18 بشأن “مكافحة التعصب والتحريض على العنف والعنف القائم على أساس الدين أو المعتقد” في الدورة السادسة عشر لمجلس حقوق الإنسان في جنيف وكذلك في الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة والدورة التاسعة عشر لمجلس حقوق الإنسان التي عقدت في مارس الماضي، يوفر أساسا جيدا لاتخاذ إجراءات متضافرة من جانب الدول على الصعيدين الوطني والدولي.

عن منظمة التعاون الإسلامي بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق