الرابطة المحمدية للعلماء

أوروبا تدين استمرار اضطهاد مسلمي ميانمار

أدان البرلمان الأوروبي استمرار اضطهاد أقلية “الروهنيجيا” المسلمة في غرب ميانمار وسط مخاوف بأن يؤدي تصاعد اشتباكات طائفية في البلاد إلى المخاطرة بعملية الانتقال إلى الديمقراطية بها.

ووفقا لصحيفة الإتحاد، اعتمد البرلمان قرارا يشير إلى التمييز المنهجي والقاسي ضد “الروهنيجيا” ويدعو حكومة ميانمار إلى إعادة حقوق المواطنين بما في ذلك جميع الأقليات.

وشدد البيان على ضرورة عدم ترك أقلية “الروهنيجيا” خارج عملية الانفتاح على تعدد الثقافات في ميانمار.

كما دعا جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس فيما حث الحكومة على السماح لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية غير الحكومية فضلا عن الصحفيين والدبلوماسيين بإدخال المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع المناطق في ولاية راكين التي تشهد الاشتباكات العرقية.

وكالة الأخبار العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق