الرابطة المحمدية للعلماء

أهمية إشراك الشباب في النهوض بالثقافة واحترام حقوق الإنسان

فوز شابة مغربية في روما بجائزة مؤسسة “ماريانا” للنهوض بحقوق الإنسان

تسلمت التلميذة المغربية مريم أيوبي، التي تدرس بإيطاليا، الثلاثاء الماضي، جائزة مؤسسة “ماريانا” التي تعمل من أجل إشاعة وتعزيز حقوق الإنسان بواسطة الفن والثقافة.

وتوجت مريم أيوبي (13 سنة) إلى جانب التلميذة الإيطالية سيلفي كوليبيانتشي، في المباراة التي نظمتها المؤسسة حول موضوع “الحق في الصحة: قدسية الحياة”، باختيار النصين اللذين تقدمتا بهما من بين عشرات النصوص شارك بها مجموعة من التلاميذ في هذه المباراة.

وسلمت الجوائز في حفل رسمي حضرته عدة شخصيات، من بينها سفير المغرب بإيطاليا السيد حسن أبو أيوب، ورئيسة جمعية “ماريانا” الفنانة التشكيلية بينوتشيا بيتي، وممثلون عن البرلمان الأوروبي والصليب الأحمر الدولي ومنطقة روما.

كما حضرت عدة جمعيات تعمل في مجال حقوق الإنسان، كمؤسسة “ريتا ليفي مونتشيني”، هذا الحفل الذي كان مناسبة لإبراز ضرورة العمل على نشر القيم الإنسانية العالمية وترسيخها، والتأكيد على أهمية التبادل الثقافي بين الشباب.

وأبرزت مؤسسة “ماريانا” بهذه المناسبة أهمية إشراك الشباب في النهوض بالثقافة واحترام حقوق الإنسان.

يشار إلى هذه المؤسسة تنشر سنويا أجندة حول موضوع حقوق الإنسان مزينة بلوحات للفنان بينوتشيا بيتي، وذلك بشراكة مع عدد من الوزارات الإيطالية والهيآت الدبلوماسية الأجنبية، من بينها سفارة المغرب في إيطاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق