الرابطة المحمدية للعلماء

أطفال فلسطين يتصدون لمقتحمي المسجد الأقصى

تصدى مئات الأطفال الفلسطينيين، بداية الأسبوع الجاري، لعشرات من الإسرائيليين، الذين حاولوا اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وقال شهود عيان “إن الأطفال تواجدوا منذ الصباح حول أبواب المسجد الأقصى محاولين منع المغتصبين من اقتحامه”، وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي حاصرت 15 شابًا فلسطينيًا رفضوا الخروج من ساحات المسجد واعتقلت 3 منهم، كما احتجزت بطاقات الهوية لغالبية النساء اللاتي قدمن للمسجد الأقصى صباح ذلك اليوم.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها “إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت ظهر نفس اليوم، تسعة مصلين من المسجد الأقصى، كما اعتدت بالضرب على أحد الشباب”، مؤكدة أن المئات من المصلين وطلاب مساطب العلم في المسجد الأقصى يرابطون حاليا في المسجد، لمنع المغتصبين من اقتحام المسجد”.

وكان العشرات من المغتصبين قد اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة صباح الأحد الأخير، وسط حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال التي منعت العشرات من طلاب مشروع مساطب العلم الذي تقوم عليه مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات من دخول الأقصى، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.

وتزايدت الأيام الماضية، اقتحامات المغتصبين لساحات المسجد الأقصى للاحتفال بأعيادهم اليهودية المستمرة منذ أسبوع.

يشار إلى أن زيارة رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق أرييل شارون، للمسجد الأقصى في 28 شتنبر من سنة 2000، تسببت في اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، المسماة “انتفاضة الأقصى”، أما اليوم فالمغتصبون الصهاينة يقتحمون المسجد بشكل شبه يومي.

مفكرة الإسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق