الرابطة المحمدية للعلماء

أطفال العالم يدعون من الرباط إلى سيادة السلم والتعايش والتسامح

توجه أطفال ينتمون لأزيد من عشرين دولة عبر العالم، مساء أمس الاثنين بالرباط، بنداء للسلام دعوا فيه إلى بناء عالم يستتب فيه السلم ويسود فيه التعايش والتسامح بين بني البشر.

وطالب هؤلاء الأطفال، عشية افتتاح فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الدولي لفولكلور الطفل، الذي تنظمه جمعية أبي رقراق إلى غاية 18 غشت الجاري تحت شعار “أطفال السلام”، بأربع لغات (العربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية)، من داخل قبة البرلمان المغربي، بوضع حد للحروب ومآسيها وحماية الطفولة، قبل أن يقوم ممثلو الوفود المشاركة بالتوقيع على هذا النداء.

وقبيل توجيه نداء السلام، شهدت ساحة البريد استعراضا للوفود المشاركة لقي استحسانا وتجاوبا كبيرا من لدن المارة بشارع محمد الخامس، وسط العاصمة.

وأوضح مدير المهرجان السيد عبد الرحمان الرويجل أن هذه التظاهرة تهدف، أساسا، إلى نشر ثقافة السلام والتحاور، وتعميق أواصر الحب والإخاء والتضامن الإنساني، مشددا على الحاجة الملحة لنشر هذه القيم في ظل الظرفية الحرجة التي يعيشها العالم والمتسمة بتفشي الحروب والنزاعات.

وأبرز أن برنامج الدورة السابعة للمهرجان الدولي لفولكلور الطفل، الذي يشمل مختلف تراب عمالات سلا والرباط والصخيرات – تمارة، يتضمن سهرات متنوعة للتعارف بين الأطفال وتبادل خبراتهم وثقافات وتقاليد بلدانهم، وكذا أنشطة ثقافية وسياحية موازية لفائدة الوفود المشاركة.

وستعرف هذه الدورة، التي تنظم تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم، مشاركة 500 طفل يمثلون كلا من جورجيا، والمكسيك، وسلوفينيا، وقرغيزستان، وتركيا، وتايلاند، وأوكرانيا، وأندونيسيا، وفنزويلا، وبلجيكا، وفرنسا، وروسيا الاتحادية، وروسيا البيضاء، وصربيا، وبولونيا، وهنغاريا، وتونس، وليبيا، وفلسطين، ومصر، وكوت ديفوار، والغابون بالإضافة إلى المغرب البلد المنظم.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، التي تقام في إطار الاحتفالات بالذكرى الخمسينية لميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عروضا فنية تمثل مختلف الحضارات العربية والأجنبية، ستحتضنها فضاءات سلا والرباط وتمارة، مع عرض خاص بالمسرح الوطني محمد الخامس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق